الدوحة - الراية:

تواصل مؤسسة الدوحة للأفلام دعمها للمواهب العربية والدولية لتتألق على الساحة العالمية، حيث يعرض 12 فيلما حظيت بدعم المؤسسة في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 2018 الذي يقام خلال الفترة من 6 إلى 16 سبتمبر الجاري. ويأتي عرض هذه الأعمال بعد مشاركة مجموعة من الأفلام الأخرى حظيت بدعم المؤسسة في مهرجانات دولية أخرى منها مهرجانا سراييفو والبندقية. ومن بين الأفلام 12 التي تعرض في مهرجان تورنتو، تشهد أربعة منها عروضها العالمية الأولى بينما تعرض ثمانية أخرى للمرة الأولى في أمريكا الشمالية من بينها فيلم في قسم عروض خاصة.

وفي هذا السياق قالت فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام إن العام الحالي كان استثنائياً ومميزاً لصناع الأفلام الذين تعاونوا مع مؤسسة الدوحة للأفلام، حيث اختير العديد من أفلامهم للعرض في مهرجانات دولية مرموقة، من بينها تورنتو، معربة عن فخر مؤسسة الدوحة للأفلام بهذه الأعمال للمواهب الواعدة وصناع الأفلام المعروفين الذين حصلوا على دعم وتمويل من برامج المؤسسة، سواء برنامج المنح أو برنامج التمويل المشترك، وكذلك من الذين شاركت أفلامهم في ملتقى قمرة السينمائي للحصول على التوجيه والإشراف. وأوضحت الرميحي أن الأفلام التي تعرض في تورنتو، تمثل أساليب متنوعة للسرد القصصي وتعكس قوة وتأثير الأفلام في إلهام وتحريك الجمهور في مختلف أرجاء العالم.

الأفلام التي تعرض في قسم الخبراء هي: «شجرة الإجاص البرية» للمخرج التركي نوري بيلج جيلان، الفائز بالسعفة الذهبية في عام 2014 وخبير قمرة السينمائي، وفيلم «ريح رباني» من إخراج مرزاق علواش. كما أن الأفلام التي تعرض للمرة الأولى عالمياً في تورنتو هي: «في عينيا» للمخرج نجيب بلقاضي، وفيلم «ملاعب الحرية» للمخرجة نزيهة عريبي، وفيلم «الإخوان» للمخرجة ميريم جعبر ويعرض في قسم «المونتاج الأولي». أما الأفلام الستة الأخرى التي تحتفي بعرضها الأول في أمريكا الشمالية فتعرض في قسمي «ديسكفري، ويف لنجث»، وهي: «آكاشا» للمخرج حجوج كوكا، وهو فيلم حظي بالتوجيه والإشراف في ملتقى قمرة السينمائي السنوي. وفيلم «مفك» للمخرج بسام جرباوي، إذ شهد هذا الفيلم عرضه العالمي الأول في مهرجان البندقية السينمائي الذي أقيم مؤخراً، وفيلم «من المتأخر أن تموت شاباً» للمخرجة دومينجا سوتومايور. وتم تطوير الفيلم في ملتقى قمرة السينمائي وعرض للمرة الأولى عالمياً في مهرجان لوكارنو السينمائي حيث فازت دومينجا بجائزة أفضل مخرج، وهي أول امرأة تفوز بهذه الجائزة.

وبقية الأفلام هي: «يوم أضعت ظلي» للمخرجة السورية سؤدد كعدان، وعرض الفيلم مؤخراً في قسم آفاق في مهرجان البندقية السينمائي وفيلم «الحِمل» للمخرج أوجنجن جلافونيتش، وعرض الفيلم للمرة الأولى عالمياً في مايو الماضي في قسم أسبوعي المخرجين في مهرجان كان السينمائي، وفيلم «رحلة النهار الطويلة إلى الليل» للمخرج جان بي. وعرض الفيلم للمرة الأولى عالمياً في مايو الماضي في مهرجان كان في قسم نظرة ما. وفي قسم العروض الخاصة، يعرض فيلم «كفر ناحوم» للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، والذي فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي 2018.