رفعت أسرة المطرب الأمريكي المتوفي برنس دعوى قضائية ضد الطبيب المعالج له قبل وفاته لفشله في علاجه من إدمان المخدرات، وفقًا لأوراق الدعوى القضائية.

وتضمنت أوراق الدعوى، التي قُدمت إلى محكمة في ولاية مينيسوتا، أن فشلا متكررًا من قبل الطبيب مايكل شولنبرج المعالج لبرنس كان «جزءًا أصيلا» من أسباب الوفاة. وتوفي برنس في 2016 عن عمر يناهز 57 سنة جراء تعاطي جرعة زائدة من مسكن الفنتانيل الذي يحتوي على كم كبير من المخدر. وأعلنت النيابة العامة في وقت سابق من العام الجاري أنه لا وجود لشبهة جنائية في وفاة المطرب الأمريكي.