طهران- رويترز: ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن الرئيس حسن روحاني حذر نظيره الأمريكي دونالد ترامب أمس من مواصلة السياسات العدائية لطهران قائلا: ينبغي أن تعلم أمريكاأن الحرب مع إيران هي أم كل الحروب، لكنه لم يستبعد أيضا السلام بين البلدين. وتواجه إيران ضغوطا أمريكية متزايدة وعقوبات وشيكة بعد قرار ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله أمام حشد من الدبلوماسيين الإيرانيين: يا سيد ترامب لا تعبث بذيل الأسد فهذا لن يؤدي إلا للندم. وقال: ينبغي أن تعلم أمريكا أن السلام مع إيراaن هو السلام الحقيقي والحرب مع إيران هي أم كل الحروب، مما يبقي الباب مفتوحا أمام إمكانية إحلال السلام بين البلدين بعد أن انقطعت العلاقات بينهما منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وأضاف: لستم في موقع يسمح لكم بتحريض الأمة الإيرانية ضد أمن ومصالح إيران، في إشارة على ما يبدو لتقارير تحدثت عن جهود أمريكية لزعزعة استقرار الحكومة في إيران. وفي واشنطن، قال مسؤولون أمريكيون مطلعون لرويترز إن إدارة ترامب أطلقت حملة من الخطب والرسائل الموجهة عبر الإنترنت بهدف إثارة الاضطرابات والضغط على طهران لإنهاء برنامجها النووي ودعمها لجماعات مسلحة. وقال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون إن الحملة تسلط الضوء على عيوب الزعماء الإيرانيين مستخدمة أحيانا معلومات مبالغا فيها أو تتناقض مع تصريحات رسمية أخرى بما في ذلك تصريحات لإدارات سابقة.