مدريد - افي: تستعد المنتخبات الوطنية بكافة أنحاء العالم لخوض مباريات التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم والمقامة في روسيا عام 2014. واحتلّ لاعبو نادي ريال مدريد الإسباني ريادة منتخبات العالم، حيث من المتوقع أن يحمل عدد ليس بالقليل من لاعبي الميرنجي شارات قيادة منتخبات بلدانهم أثناء مباريات التصفيات. وتمّ استدعاء 14 لاعباً من صفوف الميرنجي لخوض مباريات التصفيات، حيث من المتوقّع أن يرتدي ستة لاعبين شارات قيادة منتخباتهم.

ومن المعروف أن البرتغالي كريستيانو رونالدو هو القائد الأول والأوحد للمنتخب البرتغالي، بينما سيحمل سيرخيو راموس شارة قيادة المنتخب الإسباني بالمباريات، وسيحمل لوكا مودريتش لواء المنتخب الكرواتي بالتصفيات.

كما سيحصل الفرنسي رافايل فاران على شرف قيادة المنتخب الفرنسي، حيث سبق أن ارتدى شارة قيادة الديوك في مناسبات عديدة. ولم يتم إغفال دور الظهير البرازيلي مارسيلو والذي كان قائد منتخب السيليساو في الجولة السابقة بالتصفيات خلال مباراة بلاده أمام الإكوادور.

وكانت المفاجأة منح المنتخب البرازيلي شارة القيادة لكاسيميرو لاعب وسط النادي الملكي خلال مباراة الفريق أمام بوليفيا، حيث أذهل تطوّر اللاعب على المستوى الفني والقيادي الجميع خلال فترة وجيزة.