الدوحة - الراية:

نظم مركز إبداع الفتاة التابع لوزارة الثقافة والرياضة حزمة من الفعاليات الفنية بمقره في العزيزية، تحت شعار "الفضاء الآمن للشباب"، وتضمّنت الفعالية التي أقيمت بمناسبة الاحتفالات باليوم العالمي للشباب جدارية فنية تتضمّن بعضاً من رسائل وعبارات فتيات قطر إلى فتيات وشباب العالم، تخللها أيضاً الرسم الحر، بينما احتوى الجانب الحواري على مناقشة حره عن مشروع مستقبلي للشباب القطري بعنوان "صناعة الخزف في قطر".

وقد بدأت المدرّبة خلال الفعالية الحوارية بعرض مجموعة من الصور على الشاشة وطرح المحاور التي تتناولها بتعريف المشاركات عن الخزف على مر العصور وأنواع الطين وكيف أدّت حاجة الإنسان لتطويره وطرق التشكيل اليدوية والآلية وناقشت المشاركات عن مقومات المشروع الناجح مثل الفكرة، احتياجات السوق، وضوح الأهداف والخطط، والقدرة على إدارة الوقت، اختيار فريق العمل المناسب وأخيراً الاستعانة بالخبراء. وفي ختام الجلسة قامت بطرح سؤال للمشاركات "هل تعتبر صناعة الخزف في قطر مشروعاً ناجحاً؟"، وقد تفاوتت الآراء لدى المشاركات فالبعض رأى أنه مشروع ناجح قابل للتطبيق والبعض الآخر رأى أنه غير قابل للنجاح على أرض الواقع.

وتأتي تلك الفعالية في إطار حرص المركز على المساهمة في الاحتفاء بالشباب في يومهم العالمي، وقد تم اختيار شعار "الفضاء الآمن للشباب" لها، لأن رؤية المركز تحث على توفير بيئة آمنه وجاذبة للفتيات لتنمية إبداعاتهن بما يتناسب مع قدراتهن، كما أن المشاركة الفاعلة في العملية التنموية تحتاج إلى فئة الشباب بصفتهم العنصر الأساسي في بناء وتطوير هذا الوطن، كما أن دور المركز هو توفير بيئة وآمنة ومساحات تمكنهم من الاجتماع والمشاركة في أنشطة تتعلق باحتياجاتهم، علماً بأن مصالحهم هدف أساسي يطمح المركز لتحقيقه من خلال البـرامج والأنشطة المختلفة التي يقوم بتقديمها دائماً.