انتقلت إلى رحمة الله تعالى أمس شمعه هاشم خليفة السادة عن عمر ناهز (77) عاما وصلي على جثمان الفقيدة بعد صلاة العشاء في مسجد مقبرة مسيمير حيث ووريت الثرى. والفقيدة والدة طلال عبدالله حسين السادة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. يقبل العزاء للرجال في بيت ابنها طلال قرب جامع راشد بن ناصر المسند بالدفنة.. وللنساء في الغرافة عند تقاطع اللاندمارك.

أسرة تحرير الراية  تتقدم بخالص العزاء وعظيم المواساة لأسرة الفقيدة، تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.