تضررت إحدى أهم لوحات الفنان الإسباني، بابلو بيكاسو، والتي تعود ملكيتها لرجل الأعمال الأمريكي، ستيف وين، وذلك قبيل بيعها في مزاد علني بقيمة 70 مليون دولار أمريكي، وتم إلغاء مشاركة لوحة «Le Marin» لبيكاسو (1943)، في المزاد الذي كان مزمع عقده بتاريخ 15 مايو الجاري، في مدينة نيويورك، وذلك بغرض ترميمها إثر الضرر الذي تعرضت له، ولم يعلق الملياردير الأمريكي «وين»، على نوع أو حجم التلف الذي لحق بالتحفة الفنية.

ولكن في الوقت نفسه، أكدت إدارة المزاد، أن اللوحة تخضع لأعمال ترميم دقيقة، وأن شركة التأمين ستتحمل كامل تكاليف الأضرار.

كما أن «Le Marin» هي واحدة من ثلاث لوحات أخرى، يعرضها رجل الأعمال في المزاد المرتقب، بقيمة إجمالية تتخطى 135 مليون دولار.