هراري - بي بي سي: قال ناطق باسم رئيس زيمبابوي، روبرت موجابي، إنه يغلق عينيه مدة طويلة خلال الاجتماعات من أجل إراحتهما وليس من أجل النوم.

 

ونقلت صحيفة هيرالد ال كومية عن جورج شامبا قوله إن: الرئيس لا يستطيع تحمل التعرض للأضواء الساطعة.

 

وشوهد موجابي، البالغ من العمر93 سنة، نائماً في عدة مناسبات، مما أثار تكهنات بشأن قدرته على أداء مهام الرئيس، ولا سيما بعد ظهوره في حالة نوم خلال المنتدى الاقتصادي العالمي المخصص لمناقشة الدول الهشة الذي انعقد في جنوب أفريقيا في وقت سابق من الشهر الجاري، وقد قال خلال ذلك المنتدى إن زيمبابوي إحدى الدول الأكثر نمواً في أفريقيا.

 

وقال شامبا : أشعر بالإحباط عندما تحدث مثل هذه التأويلات التي تتحدث عن نوم الرئيس خلال المؤتمرات لكن الأمر ليس كذلك.

 

ثم قارن شامبا موجابي بالزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا، نيسلون مانديلا الذي تضررت عيناه بسب سنوات من العمل في مقالع لاستخراج الحجر الجيري في جزيرة روبن حيث كان مسجوناً.

 

واختتم قائلاً: لا يسمح له حتى بالتعرض للومضات عندما يكون في الغرفة.

 

يذكر أن موجابي يتلقى علاجاً متخصصاً لعينيه في سنغافورة، ويعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية خلال السنة المقبلة.

 

وهو يترأس زيمبابوي منذ عام 1987، ليكون قد مر على وجوده في المنصب 30 عاماً متواصلة، كما أنه كان أول رئيس حكومة لبلاده من عام1980وحتى عام 1987.