انتقل إلى رحمة الله تعالى الوالد مبارك بن محمد بن مبارك السليطي.

وصلي على جثمان الفقيد بعد صلاة عصر أمس في مسجد مقبرة مسيمير، حيث ووري الثرى.

والفقيد والد كل من محمد وعبدالله وعلي وإبراهيم وناصر وفهد وفيصل وأحمد ونايف رحمه الله وخالد ويوسف وحمد.

عزاء الرجال في مجلس ابنه عبدالله بالعزيزية، والنساء في منزل الفقيد في أم سنيم.

أسرة تحرير  الراية  تتقدم بخالص العزاء وعظيم المواساة لأسرة الفقيد.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

«إنا لله وإنا إليه راجعون».