حوار- ميادة الصحاف:

أكدت الشيف فاطمة رجا الفياض أن الحصار أدى إلى الاعتماد على المنتجات المحلية بالدرجة الأولى وساهم في انتعاش السوق القطري، مشيرة إلى أن الخضار والألبان المحلية باتت من المكونات الرئيسية للأطباق التي تعدها.

وقالت الفياض لـ عالم حواء إن قطر نجحت في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضراوات والفواكه من خلال دعمها اللامحدود الذي قدمته للمزارعين وأصحاب المزارع المحلية منذ فرض الحصار في يونيو الماضي، لافتة إلى أن المحاصيل الزراعية المحلية باتت تلقى إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين بسبب جودتها العالية وأسعارها المناسبة التي تقل كثيراً عن مثيلاتها المستوردة من الخارج.

وأشارت إلى أن شغفها بفن الطهي وتعلم أسرار المطبخ القطري منذ الصغر قادها للدخول والاحتراف في هذا المجال، وأكدت أنها تركز على إعداد الأطباق الشعبية التقليدية ذات النكهة الأصيلة إلى جانب الأطباق الجانبية الأخرى كجزء من وفائها لتراث بلدها، كما أدخلت مؤخراً مذاقاتها ولمساتها الخاصة إلى بعض أصناف الطعام المشهورة عالمياً، على قائمة أطباقها، مثل السوشي والباستا.

ولفتت إلى أن مجبوس السمك كان أول طبق أعدته بنفسها عندما كانت في مرحلة المراهقة وحظي بإعجاب كبير من أهلها، وقالت إن أكثر الأطباق المطلوبة في قطر هي مجبوس اللحم والهريس واللقيمات، لاسيما في الأعياد والمناسبات والأعراس وليلة الحناء، وكذلك طيلة أيام شهر رمضان الفضيل، مشيرة إلى أن معظم زبائنها القطريين والمقيمين هم من محبي الأكل الشعبي القطري.

وقالت إن مشاركاتها المستمرة في المعارض المحلية التي تقام في كلية المجتمع والأسر المنتجة، ونشر صور أطباقها المعروفة على مواقع التواصل الإجتماعي، ساهمت في معرفة الزبائن بها وتحقيق شهرة واسعة.