برازيليا - وكالات:

قررت المحكمة الانتخابية العليا في البرازيل منع ترشح الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا -المسجون حاليًا- للانتخابات الرئاسية المقبلة بسبب إدانته في تهم فساد. وصوّت على القرار أربعة من أصل سبعة قضاة، في حين قال محامو دا سيلفا إنهم سيقدمون استئنافا من أجل السماح لموكلهم بالترشح لولاية رئاسية ثالثة في الانتخابات المقررة في السابع من أكتوبر المقبل. ويتصدر دا سيلفا استطلاعات الرأي، رغم أنه يقبع خلف القضبان منذ أبريل الماضي بعد إدانته بالفساد. وفي أحدث استطلاع لرأي الناخبين في بلاده، حصل دا سيلفا على نسبة تأييد بلغت 37%، متقدما على السياسي اليميني الشعبوي خاير ولسونارو الذي حل ثانيا بحصوله على 18% ممن شملهم الاستطلاع.