الدوحة -  الراية : كشفت سفارة جمهورية ألمانيا في قطر عن عدد من المعلومات المغلوطة حول واقع اللاجئين السوريين في ألمانيا، مؤكدة عدم صحة ما يتردد بأن ألمانيا تعد باستقبال جميع اللاجئين السوريين أو إرسالها سفنًا لإحضار لاجئين من بلدان أوروبية أخرى أو من دول جوار سوريا.

وأوضحت السفارة في بيان لها إنه غير صحيح أن ألمانيا أوقفت العمل بالقواعد السارية في الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن المهربين ليسوا مصدراً يعتمد عليه للمعلومات حول الأوضاع في أوروبا وأن اللجوء لخدمات المهربين يشكل خطراً على الحياة.

وحول مدى صحة ما يتردد من أنباء عن أن اللاجئين الذين يصلون إلى ألمانيا يمكنهم البقاء فيها دائمًا، أوضح البيان أنه ليس صحيحاً أن ألمانيا وعدت جميع السوريين باستضافتهم. وأن القرار حول البلد الذي سيعيش فيه اللاجئ في الاتحاد الأوروبي لا يعود له. ومن لا يحترم هذه القاعدة يمكن أن يعاني من سلبيات مترتبة على ذلك في المستقبل.