مايكروسوفت تستخدم الذكاء الاصطناعي لخدمة العالم

الذكاء الاصطناعي هو أكثر موضوع يتردد في الأوساط التقنية في هذه الفترة. الكثير من الشركات تحاول تبسيطه وزيادة قوته لتسهيل تطوير حلول ذكية ومفيدة باستخدامه. شركة مايكروسوفت مثلاً أعلنت مؤخراً عن عدة حلول تستخدم الذكاء الاصطناعي ومفيدة جداً في مجالها.

 تطبيق لمساعدة المكفوفين

أعلنت شركة مايكروسوفت عن تطبيق جديد اسمه Seeing.AI ومتوفر حالياً في الاب ستور مجاناً، التطبيق فكرته هو أنه يستخدم الذكاء الاصطناعي لفهم ما يراه من خلال كاميرا الأيفون، ثم يقوله بصوت مسموع حتى يتمكن الشخص من معرفة ما أمامه، مايكروسوفت تقول إنها تستهدف المكفوفين والأشخاص الذين يعانون من صعوبات بالنظر. التطبيق يمكنه التعرف على الأشخاص الذين تم حفظ صورهم مسبقاً وأيضاً يمكنه التعرف على المشاعر وقراءة الكلام وغيرها من الأمور التي يمكن مصادفتها في الحياة اليومية.

الحل الذكي الآخر الذي طرحته مايكروسوفت هو مترجم ذكي لعروض برنامج باور بوينت، المترجم يتم تحميله كبرنامج إضافي من موقع مايكروسوفت ويقوم باستخدام الذكاء الاصطناعي بترجمة الكلام الذي تقوله أثناء عرض ملفات الباور بوينت ويدعم حوالي 60 لغة ترجمة. كل ما على المستخدم أن يقوم به هو تفعيل البرنامج والذين حوله يجب أن يحملوا تطبيق Microsoft Translator على هواتفهم لتظهر لهم الترجمة الكتابية. البرنامج لا يزال في المرحلة التجريبية لكنه متوفر للتحميل.من الحلول الطموحة التي تهدف مايكروسوفت لاستخدام الذكاء الاصطناعي فيها هو استخدامه في حل مشاكل المناخ، خصوصاً مع التزايد المستمر لمشاكله وقلة الحلول العملية في هذا الوقت، خطة مايكروسوفت تكمن في توفير منصة الذكاء الاصطناعي الخاصة بها بأسعار زهيدة حتى تتمكن الشركات البيئية من استخدامه لتطوير حلول جديدة ذكية للمساهمة في حل مشاكل المناخ.

ساعة ذكية تشحن نفسها بنفسها

في السنوات القليلة الأخيرة ظهرت الساعات الذكية كموضة اجتاحت العالم وأصبحت تهدد حتى سوق الساعات السويسرية العريقة. لكن هنالك مشكلة مشتركة بين هذه الساعات الذكية حدت من انتشارها أو إقناع مستخدمي الساعات الكلاسيكية من التحول لاستخدام الساعات الذكية وهي مشكلة البطارية أو شحن الساعة.

شركة Sequent تحاول جذب هذه الشريحة من المستخدمين من خلال ساعتها الجديدة التي أعلنت عنها مؤخراً. ساعة Sequent الجديدة تتميز بتصميم كلاسيكي يشبه الساعات العادية، تدعم العمل مع الأيفون أو هواتف الاندرويد. لكن بداخلها تقنيات مذهلة. أولاً الساعة لا تحتاج للشحن إطلاقاً، حيث تقوم الساعة بتحويل حركة المستخدم إلى طاقة من خلال تقنية جديدة ابتكرتها شركة Sequent وتقول إنها ذات كفاءة كافية لتشغيل الساعة بالاستخدام اليومي العادي للمستخدم بدون الحاجة إلى شحنها.

من الميزات الأخرى لساعة Sequent أنها تحتوي على GPS مدمج وحساس للقلب، ستتوفر في ديسمبر القادم بسعر 190 دولاراً. وإذا حققت Sequent فعلاً وعدها بتقديم ساعة لا تحتاج لشحن فمن المتوقع أن تجتاح سوق الساعات الذكية خلال فترة قصيرة.

 كرسي متحرك يمكنه صعود السلالم

هنالك الكثير من الكراسي المتحركة في السوق والتي تحاول جعل الذين يعانون من صعوبات بالمشي لا يحتاجون إلى من يكون معهم طول الوقت. لكن المشكلة المشتركة بين هذه الكراسي هو أنها لا تغني عن المرافق 100%. ففي عدة أماكن ومنها صعود السلم يحتاج الشخص إلى من يساعده على صعود السلالم. لكن شركة SCEWO تحاول حل هذه المشكلة، حيث تعمل شركة SCEWO على كرسي متحرك ذكي وكهربائي يمكنه المشي حتى على الأسطح الوعرة أو حتى صعود السلالم. الكرسي من الأسفل يحتوي على سير متحرك وعجلات صغيرة تساعد الكرسي في الصعود للأعلى في الأماكن المنحنية مثل السلالم بضغطة زر واحدة وبدون مساعدة أحد. بالإضافة إلى هذه الميزة فإن كرسي SCEWO يعتبر ذكياً ومجهزاً بشاشة لمس ومحرك كهربائي قوي وتصميم مريح. الشركة تقول إن كرسيها الجديد سيتوفر للبيع للجميع في أواخر هذا العام.

هاتف لا يحتاج لشحن

أعلن علماء من جامعة واشنطن الأمريكية عن تطوير أول هاتف يعمل 100% بدون الحاجة إلى الشحن!

الهاتف الجديد الذي أعلنوا عنه لا يزال في مراحله الاختبارية لكنه يعتبر الأساس في صنع هواتف بسيطة تصلح للاستخدام كهاتف ثانوي ولا تحتاج إلى بطارية أو شحن مطلقاً.

إذا لا يحتاج الهاتف إلى الشحن فكيف يعمل؟ الفكرة من الهاتف الجديد هو أن قطعه موفرة جداً للطاقة لدرجة أنها يمكن أن تعمل من خلال الطاقة الشمسية من خلال خلية شمسية صغيرة وأيضاً استخدام موجات الراديو الموجودة حولنا وتحويلها إلى طاقة، هذين الحلين يجعلان الهاتف الجديد يحول أشعة الشمس وموجات الراديو إلى طاقة طول الوقت لدرجة أنه لا يحتاج إلى شحن بعد تشغيله. المسؤولون عن تطويره صرحوا بأن أول نسخة من هذا الهاتف تعمل مثل ما خططوا له وأنه سيتم استمرار تطويره لتوفيره بأشكال مختلفة بنفس الفكرة.

فرشاة أسنان ذكية بتصميم غريب

مع دخول التكنولوجيا للكثير من الأشياء المنزلية واليومية في حياتنا، إلا أن فرش الأسنان لم تتغير كثيراً حتى الفرش الذكية منها. لكن مشروع جديد يحمل اسم Amabrush يوفر أكثر تصميم مبتكر لفرشة أسنان.

فرشة Amabrush الجديدة تأتي مع تصميم يجعلها تنظف الجزء العلوي والسفلي من الأسنان مرة واحدة، بالإضافة إلى وجود قطعة أخرى يتم وضع معجون الأسنان فيها وهذه القطعة يمكن فصلها لتنظيفها وإرجاعها مع الفرشة بشكل مغناطيسي. الشركة المسؤولة عن تطويرها تقول إن تصميمها معتمد من قبل الأطباء ويوفر أضعاف الوقت الذي تستغرقه الفرش الحالية، مع سهولة كبيرة في استخدام الميزات الذكية عن طريق تطبيق خاص بالهاتف يتم ربط الفرشاة به من خلال البلوتوث. الفرشة تشحن لاسلكياً عبر شاحن لاسلكي وهي مضادة للماء أي يمكن تنظيفها كأي فرشة أخرى. ستتوفر في أغسطس وسعرها 90 دولاراً.

إسوارة رياضية تنقذ حياة سيدة

الإسوارات الرياضية، خصوصاً تلك التي تحتوي على حساس لدقات القلب قد تكون لها فائدة أكبر من مجرد مراقبة نشاط المستخدم. فهنالك عدة حالات تنقذ فيها الإسوارات الرياضية حياة صاحبها أو حتى مساعدة طبيب في تشخيص العلاج المناسب له. آخر هذه الحالات هو ما حصل مع السيدة الأمريكية باتريشا لودر والتي تبلغ من العمر 73 سنة. حيث لاحظت السيدة أن إسوارتها الذكية تنبهها من خلال تطبيق الإسوارة من أن دقات قلبها هي 140 في وضع الراحة أي بدون القيام بأي جهد يزيد من معدل دقات القلب، وهو رقم خطير جداً في مثل هذه الحالة. بعد هذا التنبيه اتصلت السيدة بالطوارئ وذهبت للعيادة لتكتشف أنها تعاني من جلطة في الرئة، الأمر الذي استدعى تدخلاً سريعاً لعلاجها وفعلاً خلال 24 ساعة عادت رئة وقلب السيدة باتريشا للعمل بشكل طبيعي. فالساعات والإسوارات الذكية بمختلف أنواعها خصوصاً التي تحتوي على حساسات للقلب قد تكون مفيدة أكثر من مجرد أداة لتعقب الخطوات والسعرات الحرارية.

هواوي تطرح هاتف كنتاكي!

سلسلة مطاعم كنتاكي وبمناسبة مرور 30 عاماً على تواجدها بالصين أعلنت عن هاتف ذكي خاص بها.هاتف كنتاكي الجديد هو إصدار خاص من شركة هواوي وهو عبارة عن نسخة معدلة من الهاتف هواوي Enjoy 7.

نسخة كنتاكي من هذا الهاتف تأتي باللون الأحمر والغريب أن مواصفات الهاتف جيدة جداً مع شاشة 5.5 إنش و3GB رام وكاميرا 16MP وحساس بصمة في الخلف. الهاتف يعمل بالأندرويد مع بعض التطبيقات الخاصة من KFC. جدير بالذكر أن هواوي وشركة KFC ستنتج فقط 5000 نسخة من هذا الهاتف وهو متوفر للبيع حالياً في الصين وسعره 160 دولاراً تقريباً.