اكتشف جسم حشرة من نوع الجندب عالقاً في إحدى أهم لوحات الرسام الهولندي الشهير فينسنت فان جوخ المعروضة في كانساس سيتي بولاية ميزوري الأمريكية، ووجد الجندب عالقاً في مزيج الألوان التي تشكل المشهد في أسفل لوحة شجر الزيتون التي يعود تاريخها إلى أكثر من 182عاماً.

وقالت المشرفة على المعرض إن فان جوخ المعروف بشغفه برسم المشاهد الطبيعية كان يخرج إلى الحقول والغابات ليرسم لوحاته هناك، ومن الطبيعي أن تعلق في الدهانات التي يستخدمها حشرات مثل الذباب والجنادب وغيرها، وأضافت إن الحشرة لا يمكن أن يلاحظها المشاهدون بالعين المجردة.