باريس-وكالات:

جرح سبعة أشخاص بينهم أربعة إصاباتهم خطيرة مساء الأحد في باريس، في هجوم شنّه أفغاني بسكين وقضيب من حديد، وتمّ توقيفه في منطقة مزدحمة بالمارة في شمال باريس. وأوضح مصدر قريب من التحقيق أن «لا شيء في هذه المرحلة يدل على طابع إرهابي لهذه الاعتداءات» التي كان بين ضحاياها ثلاثة سياح هم بريطانيان ومصري. وعهدت نيابة باريس بفتح تحقيق في قضية محاولة قتل العمد إلى الشرطة القضائية التي ستتابع إدارة مكافحة الإرهاب فيها من كثب الوضع، حسبما ذكر مصدر قضائي. وقال مصدر قريب من الملف إن المشتبه به الذي يتمّ التدقيق في هويته، أفغاني مولود في 1987. ووقع الهجوم قُبيل الساعة 23,00 (21,00 ت غ) في الدائرة 19 في شمال شرق باريس، على طول قناة أورك. وذكر مصدر قريب من التحقيق أن الرجل «هاجم أشخاصاً لم يكن يعرفهم في الشارع». وأوقف فريق من وحدة مكافحة الإجرام المشتبه به بعد السيطرة عليه وتجريد من سلاحه من قبل شهود، ثم نقله غائباً عن الوعي إلى المستشفى حسب الشرطة. وقال مصدر قضائي إنّه أدخل المستشفى بسبب وضعه الصحي.