قلصت وكالة الفضاء الأوروبية بالفعل مواقع الاصطدام المحتملة لمحطة الفضاء الصينية «تيانغونغ-1»، مع وصولها لنهايتها الحتمية بحلول نهاية عام 2018. وتقود الوكالة حملة دولية تضم 13 وكالة فضاء من جميع أنحاء العالم، لتتبع محطة الفضاء الصينية التي بدأت بالاتجاه نحو الأرض. وجاء في البيان الصحفي الصادر عن وكالة الفضاء الأوروبية، أنه من المتوقع احتراق معظم المحطة الفضائية بالقرب من الغلاف الجوي للأرض. وقال هولجر كراج، رئيس مكتب الحطام الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية: «لا يمكن التنبؤ بتاريخ ووقت ومكان تساقط الحطام بدقة. وفي تاريخ الرحلات الفضائية لم يتم رصد أي إصابات بسبب سقوط الحطام الفضائي».