الدوحة ـ الراية:

كشفت مصممة الأزياء التركية أوزليم سوير، عن تقديمها مجموعتين من الأزياء خلال مهرجان قطر للتسوق، والتي تشمل مجموعة السجادة الحمراء ربيع وصيف 2019 «شفاء»، ومجموعة فساتين الأعراس البيضاء «التول». وقالت إن مجموعة «شفاء» استوحيت من خصائص النباتات الطبية التي تنمو في تركيا والتي أنارت عالم الطب لعصور مضت، حيث بات الاهتمام بموضوعات الصحة والعافية والرفاهية من أهم الموضوعات الركائز الرئيسية التي يعتني بها في العالم. أضافت أوزليم سوير: الحالة النفسية للشخص دائماً ما تنعكس على مظهره الخارجي، ولذلك استخدمنا نهج التصميم لدينا لإبراز التأثير العلاجي الذي تتركه الموضة على الإنسان، فالشعور بالراحة والاستدامة والصداقة مع البيئة هي الأهداف الرئيسية لمجموعة «شفاء» ، لذلك قمنا باختيار الأقمشة الخفيفة والقصات التجريبية لاستكشاف الروح التي تتميز بها المجموعة وتعزيزها على كافة الأصعدة. وأشارت إلى أن مجموعة فساتين الأعراس «التول» مستوحاة من القماش الشفاف الأبيض، الذي يحمل الاسم نفسه، والمستخدم في المراحل الأولية لصناعة الفساتين، وبالرغم من بساطته، لطالما ألهم «التول» الأبيض مصممي الأزياء بطريقة مثالية.

وقالت أوزليم سوير: تمتلك علامتنا التجارية 150 مركز بيع في مختلف دول العالم، 38 منها موجودة في الشرق الأوسط. ولقد حظينا بتجربة عمل ممتعة في قطر لعدة أعوام مضت، حيث تتم دعوتنا باستمرار من قبل مواقع رائدة مثل فندق ومنتجع شانغريلا والصالون الأزرق لعرض مجموعاتنا وتنظيم عروض أزيائنا.

أضافت: قطر تعد وجهة رائعة للسفر وتمثل إلهاماً حقيقياً لمصممينا، حيث استوحينا من قوتها «القفطان» الذي قمنا بإضافته إلى مجموعتنا للعام 2018. كما استخدمنا الأشرطة السوداء والترابية والحمراء على الدوام للتذكير بتجربتنا الحالمة في قطر.

وتابعت أوزليم سوير: نعمل في مجال صناعة الأزياء منذ 30 عاماً، وطوال تلك الفترة اعتمدنا الأصالة وجعلنا البحث عن أشكال جديدة أولوية، ويعرّف المختصون في الأزياء أسلوبنا بالطليعي والرومانسي والعصري والتجريبي. وبالنظر للخلفية الأكاديمية لعلامتنا التجارية، نتبع دائماً الشعور الفني التصوري والمعاصر في مجموعاتنا.

ونوهت إلى أنها عملت بصفة أستاذ مشارك في جامعة معمار سنان للفنون الجميلة لمدة 30 عاماً، وبدأت مسيرتها المهنية في عالم الأزياء من الجامعة.