متابعة - بلال قناوي:

أكد حمد المناعي رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة أن تجربة انطلاق الموسم الكروي مبكراً في أغسطس الماضي أثبتت أنها تجربة كانت جيدة وإيجابية سواء على مستوى الأندية أو المنتخب الأول حيث أثمرت نجاحاً كبيراً لمنتخبنا تمثل في فوزه ببطولة آسيا 2019 أو على مستوى الأندية، بوصول الدحيل إلى ربع النهائي والسد إلى نصف النهائي بدوري أبطال آسيا 2018.

وقال في لقاء مع الإعلاميين، أمس، إن اتحاد الكرة اعتاد على تقييم كل تجربة جديدة مع نهاية كل موسم، ومن المؤكد أن هناك تقييماً سيجري على تجربة بدء الموسم الحالي في شهر أغسطس للمرة الأولى في تاريخ الكرة القطرية، رغم التخوفات التي انتابت بعض الأندية.

وأشار إلى أن انطلاق الموسم في أغسطس كان له مبرراته وأهمها إتاحة الفرصة للسد والدحيل للاستعداد المبكر للأدوار النهائية بدوري الأبطال، واستعداد العنابي لخوض منافسات كأس آسيا، ونعتقد أن القرار ترك آثارا إيجابية على الأندية والمنتخب أيضاً.

واستطرد المناعي قائلاً: لا نستطيع القول إن تجربة انطلاق الموسم المبكر قد تتكرر الموسم القادم لأسباب عديدة أهمها أن اللجان وخاصة لجنة المسابقات لم تبدأ اجتماعاتها إلى الآن، ولابد من وجود جلسات تجمع الإدارات خاصة إدارة المنتخبات الوطنية لاختيار الموعد المناسب لانطلاق الموسم الجديد، وإن كانت المؤشرات ترجح انطلاق الموسم في شهر سبتمبر لاسيما أن الدوليين سوف يستمرون حتى يوليو القادم لمشاركتهم في بطولة كوبا أمريكا التي تنطلق 15 يونيو وهم بحاجة أكيدة إلى الراحة بعد المجهود الكبير الذي بذله هذا الموسم خاصة خلال بطولة آسيا التي أقيمت على مدار شهر كامل ، وأعتقد أنه بعد دراسة جميع الأمور سيتم تحديد الوقت المناسب لانطلاق موسم 2019 - 2020 .

وكشف المناعي أن الموسم الكروي سينطلق في سبتمبر دائما اعتبارا من موسم 2020 - 2021 ، وذلك تماشيا مع قرار لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي بتغيير موعد انطلاق دوري أبطال آسيا من فبراير ومارس من كل عام إلى سبتمبر ليكون دوري أبطال آسيا متماشيا مع المواسم الكروية خاصة مع غرب آسيا، ولا شك أنه قرار جيد وإيجابي وسينعكس بشكل رائع على البطولة خاصة أن معظم الفرق في غرب القارة تنطلق بيوليو.

فرصة للاعب القطري

وطالب رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة بانتهاز فرصة الإنجاز القاري لمنتخبنا الوطني ومنح اللاعب القطري فرصة أكبر خلال مباريات دوري نجوم QNB، وقال إن اللاعب القطري أثبت كفاءة وجدارة وأثبت أحقيته في اللعب أساسيا بالدوري المحلي. وأوضح أن منح الفرصة للاعب القطري لا يتعارض مع قرار الاتحاد بالتعاقد مع اللاعب العربي وقال إن هناك أندية بحاجة إلى اللاعب العربي وإلى المحترف الخامس ، وسيكون تواجده لمدة 6 أشهر فقط وحتى نهاية الموسم الحالي.

ورداً على تأجيل الدوري أكثر من مرة وتأثير ذلك على البطولات المحلية قال حمد المناعي: تأجيل الدوري كان أمرا طبيعيا بعد الجهد الكبير للاعبين خلال مشوار كأس آسيا وكان لابد من حصولهم على الراحة الكافية بطلب من إدارة المنتخبات الوطنية، وتأجيل الدوري لم يؤثر على باقي البطولات التي تم تعديل موعدها ولم يحدث أي تثير سلبي على باقي الروزنامة.

واعتبر رئيس لجنة المسابقات أن فوز العنابي ببطولة آسيا سينعكس إيجابيا على الدوري بعد عودته واستئنافه الخميس القادم ، وأكد على أن الأمور لم تحسم إلى الآن بما في ذلك صراع البقاء والهبوط ، وأيضا صراع المربع الذهبي الذي قد يشهد مفاجآت ، إلى جانب أن النقاط متقاربة بين جميع الفرق وهو ما يبشر بمنافسات قوية في الجولات السبعة الأخيرة، ولا يمكن التكهن بأي توقعات إلا مع آخر جولة أو آخر جولتين ، والأمتار الأخيرة ستكون شرسة وصعبة وستشهد صراعا قويا في كل الجبهات.

واستطرد المناعي قائلاً: تأجيل الدوري أيضا لن يؤثر على المستوى الفني في أغلى البطولات وهي كأس سمو الأمير المفدى كون فترات الراحة بين الجولات كافية لاستشفاء اللاعبين.