وقع هذا الحادث في مدينة فوتشو بمقاطعة فوجيان في الصين، حيث اصطحبت الأم ابنتها، التي تبلغ سنة واحدة، إلى المسبح بمناسبة عيد ميلادها. سقطت الطفلة من طوق النجاة عندما كانت الأم منشغلة بكتابة رسالة عبر الهاتف، وحينما حاول طفل آخر جذب انتباه الأم، لم تعره اهتماماً.

وبعد مضي دقيقة ونصف الدقيقة، أدركت الأم أن ابنتها تغرق، فالتقطتها ثم غادرت المسبح بسرعة إلى المستشفى، التي وصلتها بعد 20 دقيقة، ولم تكن الطفلة حينها تتنفس، وعلى الرغم من نجاح الأطباء في إسعافها، إلا الطفلة لم تعد إلى وعيها، وبقيت في المستشفى بحالة صحيّة حرجة.