الدوحة - الراية : افتتح، أمس، معرض "رجال ونساء" للفنانة فاطمة الخلف، بالجمعية القطرية للفنون التشكيلية بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى نهاية الشهر الجاري، في إطار إتاحة الفرصة أمام الفنانين لعرض تجاربهم الإبداعية بتوسع في بيت التشكيليين، وذلك وفق جدول دوري قام بإعداده مجلس إدارة الجمعية بحيث يقام كل شهر معرض شخصي يستعرض تجارب أحد فنانيه.

من جانبه قال الفنان يوسف السادة رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، تعليقاً على هذا الحدث الثقافي "إن لوحات الفنانة التشكيلية فاطمة الخلف تنطق بقيم فلسفية وإنسانية تحرك المشاعر، وتحتم عليها البقاء بروحها في عمق التراث الحضاري"، مؤكداً أن الفنانة استطاعت من خلال هذه التجربة أن تبرز بوضوح تيمة الرجل والمرأة، وتحضرهما في صور واقعية عديدة من خلال ملامح رمزية وتعبيرية، كما تبرز المجتمع القطري في أحواله الذاتية والموضوعية، في علاقته بذاته ودواخله حيناً وعبر علاقاته الحياتية والمعيشية ودوره في الحياة حيناً آخر، لهذا نجدها تمتزج بالرموز الاجتماعية والثقافية كثيراً.

فيما أوضحت الفنانة فاطمة الخلف أن معرضها المقام حالياً ببيت التشكيليين يتضمن 23 عملاً تنتمي للفن الواقعي بأسلوب اللايف ستايل، إلى جانب تضمين المعرض عدداً من أعمال البورتريه، وذلك باستخدام ألوان الأكريلك، ولفتت إلى أن المعرض يناقش الحياة الاجتماعية في هذا الزمن وكيف تطورت وتقدمت مما أدى إلى اختلاف شكل العلاقة بين المرأة والرجل ودور كل منهما عن حياة المجتمع القطري سابقاً، مشيرة إلى أن المعرض يتناول بعض الاختلافات الكبيرة التي حلت بالحياة الاجتماعية بسبب تأثيرات الثقافات الغربية التي طرأت على مجتمعنا مؤخراً.

وأشارت إلى أنه في نفس الوقت الذي تنقل فيه الأعمال مشاعر المرأة وتطور طبيعة حياتها وعلاقتها بالرجل، خصصت مجموعة من الأعمال التي عبرت عن الرجل ذاته متطرقة إلى تطور الأوضاع الاجتماعية التي أصبحت المرأة خلالها في كفة متعادلة مع الرجل.