الرياض - قنا: أعرب الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عن بالغ الحزن والأسى لوفاة وإصابة عدد من المصلين في الحرم المكي الشريف نتيجة سقوط رافعة إنشاءات جراء هبوب عاصفة رياح قوية مفاجئة.

وقال الأمين العام، في بيان له أمس، "إن هذا الحادث المأساوي المؤسف فاجعة أدمت قلوب أبناء الأمة الإسلامية جميعًا، وعزاؤنا أنهم لقوا وجه ربهم في أطهر بقاع الأرض وفي أيام شهر الحج العظيم، حيث يلتقي أبناء الأمة الإسلامية لأداء فريضتهم المقدسة".

وأشاد الزياني بالجهود الكبيرة التي بذلتها الأجهزة الأمنية والطبية والدفاع المدني في المملكة العربية السعودية والتي تعاملت مع هذا الحادث المأساوي بكل كفاءة وجدارة، ما أسهم في تقليل الإصابات.

وعبّر الأمين العام لمجلس التعاون عن بالغ التعازي والمواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية والحكومة السعودية وحكومات الدول الإسلامية ولذوي الضحايا، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه، وأن يتقبلهم مع الأنبياء والشهداء والصديقين وينعم سبحانه على الجرحى بالشفاء العاجل.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت وفاة 107 أشخاص وإصابة 238 آخرين بجروح في حادث سقوط رافعة في المسجد الحرام عصر أمس الجمعة نتيجة للعواصف الشديدة والرياح القوية والأمطار الغزيرة.