المكسيك:

قاد التهور والشغف إلى التقاط صور سيلفي فتاتين بعمر الورد إلى حتفهما في حادثة غريبة وقعت في أحد مطارات ولاية تشيواوا وسط المكسيك. وكانت الفتاتان نيتسيا مندوزا كورال التي تبلغ من العمر 18 عامًا وصديقتها كلاريسا موركيتشو ميراندا 17 عامًا، تتواجدان بالقرب من مدرج أحد المطارات، وتستعدان لالتقاط فيديو سيلفي مصحوباً بصور شخصية عندما وقع الحادث الشنيع حيث وصفه من شاهده بأنه جنون الشباب.

وتوفيت الفتاتان بعدما صدمتهما طائرة صغيرة أثناء التقاط بعض الصور داخل شاحنة صغيرة كانت متوقفة في المكان، مما تسبب بارتطام رأسيهما بالأرض ووفاتهما على الفور. وأظهر تسجيل مصور كامل للحادث، قامت بنشره صحيفة ميرور البريطانية، هبوط طائرة صغيرة بالقرب من الفتاتين، في حين لم تتمكن الضحيتان من رؤية الطائرة في الوقت المناسب قبل أن تصدمهما بجناحها.

وقالت وسائل إعلام مكسيكية إن نيتسيا طالبة جامعية كانت تدرس القانون وكلاريسا طالبة في عامها الأخير من الدراسة الثانوية، وكانت الفتاتان في زيارة إلى مضمار للسباق يقع إلى جوار مدرج لهبوط الطائرات الصغيرة في الأغلب. وقال بعض شهود الذين كانوا في مكان الحادث إنهم طلبوا من المراهقتين الخروج من السيارة لأن ذلك سيعرضهم إلى خطر كبير بسبب عدم رؤيتهما ما يجري من حولهما لكن الفتاتين تجاهلتا التحذيرات مما أدى إلى وقوع الحادث المؤسف.

وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام في ولاية تشيواوا المكسيكية إن السلطات تجري حاليا تحقيقا في القضية في حين لم يصدر أي تعليق من قبل أسر الضحيتين، كما لم يتم الإبلاغ عن أي أحوال جوية سيئة بالتزامن مع وقوع الحادث.