بقلم - أسيرة الوجدان:

سافرت إلى أقصى الجنوب

وتركت قلبي عندي أمانة

قلبك عندي محفوظ ومصون

أحمله معاي وين مارحت

بس أرجع وأشوفك قدامي

يطوقني الفرح وأتفاءل برؤياك

لا تظنّ شعوري هلاوس وجنون

فحبي لك يفوق الحدود