المرأة القطرية مميزة وأثبتت نفسها بجدارة عالية

أحب الغناء.. ومعجبة بفيروز وماجدة الرومي

بيروت - منى حسن:

الإعلامية داليا فريفر فاقدة البصر، مشرقة البصيرة، حالمة، طموحة، مؤمنة، رائعة بالمثابرة، والثقة بالنفس، والإصرار على كسر الأرقام القياسية، أدخلت لبنان إلى موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية بعدما استضافت75 شخصية خلال 24 ساعة بثّ مباشر عبر شاشة تلفزيون لبنان.

داليا تعرضت لمشكلة في شبكة العين أفقدتها نظرها حينما كانت في عمر الورود (18 عاما) إلا أن تلك التجربة زادت من عزيمتها، لأنها تؤمن بالله وبقضائه وقدره.

تحدت نفسها حين عملت مقدمة برامج، وحين نالت الجائزة الثانية في مسابقة لإذاعة صوت لبنان عن أفضل حوار شارك فيه 500 متسابق، أما اليوم فقد حطمت الرقم القياسي العالمي في كتاب جينيس من خلال برنامج حوارات متواصلة استضافت فيه 75 شخصية يعملون في مجالات مختلفة سياسية واقتصادية واجتماعية وفنية وأدبية وشعراء وأطباء بمعدل ربع ساعة لكل لقاء، ومع كل ضيف كانت تطرح قضايا في تخصصه.

نجاح فريفر في دخول موسوعة جينيس دليل آخر على أنّ قوة الإرادة لا تعرف حدوداً ولا تؤمن بالمستحيل، وكان البث المباشر لداليا يتم طول الوقت بحضور ممثل عن مجموعة جينيس في لبنان الذي قام بتسليمها شهادة كسر الرقم القياسي.

قالت داليا فريفر خلال حوارها مع الراية : بطبيعتي أحب التحدي وأهوى المغامرة، وكنت سعيدة جدا عندما اجتزت التحدي لأنني امرأة لبنانية وعربية نجحت في إيصال صوتها إلى العالم بأسره.

وأضافت أنها بصدد البحث عن محطة تلفزيونية تحتضن تطلعاتها وأفكارها لتترجمها في برامج جديدة بعد نجاح تجربة البث المباشر.

ووصفت المرأة القطرية بأنها مميزة لأنها أثبتت نفسها بجدارة.

أحب التحدي

وإلى تفاصيل الحوار:

  • هل تميلين إلى المغامرات الصعبة؟ وكيف كان إحساسك عندما ربحت التحدي ودخلت موسوعة جينيس؟.

-بطبيعتي أحب التحدي وأهوى المغامرة، وكنت سعيدة جدا عندما نجحت في التحدي لأنني امرأة لبنانية وعربية أوصلت صوتها إلى العالم بأسره خصوصا أننا نعيش في لبنان في جو إعلامي مشحون فأعطيت بصمة جديدة للإعلام اللبناني لأن الإعلام عندما يكون بخير تكون صورة الوطن التي ننتمي له بخير أيضاً.

  • كيف أتت الفكرة للدخول إلى كتاب جينيس ؟

منذ سنة تقريبا، جاءتني فكرة الدخول إلى كتاب جينيس للأرقام القياسية، وتواصلت مع صديقتي أمينة سر المجلس الوطني للإعلام جاكلين جابر وشجعتني، وتواصلنا لهذه الغاية في الصيف الماضي مع المسؤولين في جينيس عبر بيلي كرم الذي ساعدنا كثيرا وطرحنا الفكرة على رئيس مجلس إدارة تلفزيون لبنان طلال المقدسي الذي رحب بها وتبناها منذ اللحظة الأولى.

  • كم شخصية استضفت في البرنامج ؟

- استضفت 75 شخصية من كل المجالات السياسية، الاجتماعية، الاقتصادية، الإعلامية الدينية والفنية، وجمعيات أهلية.

انتصرت للمعاقين

  • كيف كانت التحضيرات للنهار الطويل وهل كنت خائفة؟

- التوكل على الله أولا وأخيرا وإيماني الكبير به، والذي يؤمن لا يخاف بل يواجه، خضت هذا التحدي وحققت انتصارا ليس لي فقط إنما لكل فرد في مجتمعنا يعاني من إعاقة لا تمكنه من الوصول إلى أي مكان، وما سأثبته أننا سنصل إلى ما نريده وسنحقق إنجازات كبيرة، والشكر كبير لكل من آمن بمشروعي وأشكر جميع اللبنانيين الذي رافقوني في هذا النهار الطويل لأن دعمهم أعطاني الاندفاع إلى الأمام أكثر وأكثر.

  • إلى من تهدين هذا الإنجاز التاريخي؟

- أهدي هذا الفوز إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، وصوتي أوصل صوتهم إلى كثير من الأماكن، والإعاقة لا تحد من الطاقة الموجودة لدى الإنسان خصوصاً مع التطور التكنولوجي الذي يساعد كثيراً، ونأمل تطبيق القانون الذي يعنى بذوي الاحتياجات الخاصة حتى ينال هؤلاء الأشخاص حقوقهم .

مواصلة النجاح

  • ما هي طموحاتك في المرحلة المقبلة ؟.

- أتمنى أن أستمر في نجاحاتي، وهدفي أن أجد محطة تلفزيونية تحتضن تطلعاتي وأفكاري حتى أستطيع أن أوصل أفكاري بالطريقة التي أريدها بعد الإنجاز الذي حققته في البث المباشر.

  • هل تعبت في البث المباشر وقد قيل إنك رفضت دخول المستشفى؟

- لم أتعب على الإطلاق خلال البث المباشر، وكنت في حالة جيدة ولكن التلفزيون طلب مني إجراء بعض الفحوصات الطبية الروتينية بعد البث الطويل.

  • ما الشخصية التي تحبين محاورتها ؟

- كثيرة هي الشخصيات التي أود محاورتها، وأملك فكرة برنامج حواري أود تنفيذه بأسلوب جديد لكي ألتقي مع كبار الفنانين والسياسيين ولا أريد أن أخوض الآن في تفاصيل البرنامج .

فاعلية المرأة

  • كيف ترين دور المرأة القطرية؟.

- المرأة القطرية مميزة وهي أثبتت نفسها بجدارة عالية على كافة الصعد وهي اليوم رائدة في مجتمعها.

  • وماذا عن المرأة العربية بشكل عام؟.

- المرأة العربية أصبحت فاعلة في مجتمعها وصارت تتقلد الوظائف وتصل للمناصب المرموقة وتشارك في مختلف المهن والأعمال وتترشح وتنافس في الانتخابات وتدخل الوزارات وأصبحت تعرف حقوقها وتدافع عنها وهي جاهزة اليوم أكثر من ذي قبل للانخراط في المجتمع بشكل قوي.

  • هل المرأة اللبنانية أخذت حقها في المشاركة السياسية ؟

- نريد مشاركة فعالة للمرأة اللبنانية أكثر على الصعيدين النيابي و الوزاري، وإذا أقرت "الكوتا النسائية" التي صدرت عن هيئة التحالف لشؤون المرأة فإن حقوقها سوف تُصان بشكل أكثر، وعلى المرأة أن تكسر القيود وأن تترشح لكافة المناصب الإدارية والنيابية وأن يكون حضورها فاعلا ومثمرا بشكل دائم .

فيروز

  • من هي المرأة التي تعجبين بها؟.

- هناك أسماء كثيرة في العالم ورائدات في كافة المجالات، ولكن لأنني أغني فأنا متأثرة جدا بالفنانة فيروز وماجدة الرومي.

ماذا تودين قوله في الختام؟

- أود هنا أن أشكر كل الناس الذين تابعوني وشجعوني خاصة في قطر التي أتمنى زيارتها، وأنا إنسانة طموحة ومغامرة وأحب التحدي وهذه صورتي، ويحق للمرأة العربية أن تكون مميزة في العالم أجمع وكلنا ثقة بقدرات المرأة بشكل عام لنضع يدينا مع بعضنا البعض من أجل تحسين عالمنا العربي.