الدوحة - الراية:

قام رؤساء بعثات 17 دولة أوروبية عضواً في الاتحاد الأوروبي بزيارة لقطر للبترول أمس اجتمعوا خلالها بالمهندس سعد بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبحث تعزيز التعاون في قطاع الطاقة. وقد تضمن اللقاء مراجعة لعلاقات دولة قطر مع الاتحاد الأوروبي وآخر تطوّرات قطاع الطاقة في المنطقة.

وقد رحّب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لقطر للبترول بوفد سفراء دول الاتحاد الأوروبي وقدم عرضاً تاريخياً لمختلف أوجه العلاقات التي تربط قطر بدول الاتحاد الأوروبي. كما سلط الضوء على العمل الهام الذي تقوم به الشركات الأوروبية في جميع جوانب صناعة النفط والغاز في دولة قطر.

وقال المهندس سعد بن شريده الكعبي «نحن فخورون بالعلاقات الهامة والقيّمة مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، خاصة أن أوروبا شريك مهم لقطر في قطاع النفط والغاز، ونريد تعزيز ذلك.»

وقد تناول اللقاء عدداً من القضايا المتعلقة بالتطورات المحلية والإقليمية والدولية ذات الصلة بصناعة النفط والغاز، حيث أشاد عدد من سفراء دول الاتحاد الأوروبي بدور قطر في المساهمة في تعزيز أمن إمدادات الطاقة سواء لأوروبا أو للأسواق الدولية.

وقد شمل وفد السفراء الزائر كلاً من رؤساء بعثات النمسا (الرئاسة المحلية للاتحاد الأوروبي في قطر)، بلجيكا، بلغاريا، كرواتيا، قبرص، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هنغاريا، إيطاليا، هولندا، بولندا، رومانيا، إسبانيا، السويد، والمملكة المتحدة، إضافة إلى مُمثل عن المفوضية الأوروبيّة.