الدوحة - الراية : ينطلق اليوم بصالات السينما القطرية العرض الأول لفيلم «امرأة في زمن الحصار» حيث حصل الفيلم على الموافقة بالعرض من إدارة المطبوعات والنشر بوزارة الثقافة والرياضة، بعد مشاهدته والإشادة به متمنين له النجاح باعتباره يعالج إحدى القضايا الوطنية بجانب أنه باكورة الإنتاج السينمائي لشركات الإنتاج الفني القطرية.

ويعتبر أول فيلم قطري روائي طويل يُعرض في دور السينما. وتعاقدت الشركة مع دور السينما القطرية التي رحبت بعرض الفيلم آملين في المزيد من الإنتاج الفني للشركات القطرية، بما يثري الساحة الفنية ويرتقي بصناعة السينما في دولة قطر.

وقد عملت الشركة على ترجمته إلى اللغة الإنجليزية بهدف توصيل رسالته لجميع الجنسيات، كما أعلنت عن عروض جادة لعرض الفيلم في بعض دول الخليج علاوة على دبلجته إلى اللغة التركية ليكون متاحاً لكافة الدول الناطقة بالتركية. وعبر المشاركون في الفيلم عن سعادتهم بهذا الإنجاز. لما يضمه من أفكار جديدة ورؤية فنية مختلفة كونه أول فيلم قطري روائي طويل يُعرض في دور السينما، بجانب الحبكة الدرامية الكفيلة بمعالجة الآثار الإنسانية التي خلفتها أزمة الحصار وما تسببت فيه من مشكلات عائلية. وهذا يعتبر توثيقاً لمرحلة تاريخية مهمة في مسيرة الوطن.

مؤكدين أن هذا هو دور الفن ورسالة الفنان في التعامل مع الأحداث الكبرى والمؤثرة ليس لمجرد المشاهدة فقط ولكن لتبقى في ذاكرة الأجيال ليستلهموا منها الدروس والعبر.

ويشار إلى أن فيلم «امرأة في زمن الحصار» من إنتاج شركة إيكو ميديا القطرية والسيناريو والحوار للكاتب طالب الدوس وإخراج محمد عبداللطيف هاشم ومدير التصوير بشير نمري والمنتج المنفذ غادة شكور.