الدراما لا تعكس الواقع الحقيقي للعلاقات الاجتماعية في تركيا

قوانين وعقوبات صارمة ضد العنف والتحرش

تعليم الفتيات إلزامي واسترجاع حق الفتاة المحجبة من أهم وعود «العدالة»

ارتفاع نسب السياح القطريين لتركيا خلال السنوات الأخيرة

حوار - ميادة الصحاف:

أكدت السيدة ديلشات أوزر حرم سفير تركيا في الدوحة على عمق العلاقة بين تركيا وقطر ومتانتها منذ القدم، وأنها تزداد متانة في الفترة الأخيرة، حيث تربط البلدين مصالح مشتركة، لافتة إلى نمو التبادل التجاري بينهما بشكل مطرد، وازدياد عدد السياح القطريين في الفترة الأخيرة. وقالت أوزر في حوار مع الراية  إن حزب العدالة والتنمية يتحيز بشكل إيجابي للمرأة، ويتصدر تحسين وضعها أجندته، مشيرة إلى أن المرأة تحتل مكانة مهمة لدى الرئيس رجب طيب أردوغان. كما أشادت بدور المرأة التركية ومواقفها البطولية تجاه الوطن، واعتبرت «ننه خاتون» مثالاً حياً يجسد دور المرأة في حرب الاستقلال، فضلاً عن وقوفها في الصفوف الأمامية ودورها المشرف في مواجهة الانقلاب الفاشل في 2016 .. وإلى تفاصيل الحوار:

مصالح مشتركة

  • حدثينا عن العلاقات التركية القطرية، وحجم التبادل التجاري بين البلدين؟

- العلاقات التركية القطرية متينة وقوية ومتأصلة منذ زمن بعيد، كما أنها في ازدياد في الفترة الأخيرة في شتى المجالات، حيث تربط البلدين مصالح مشتركة.

أما بالنسبة إلى التبادل التجاري، فهو في نمو مطرد، حيث بلغ 1.2 مليار دولار، وارتفع بنسبة 45% في نهاية عام 2017.

تحيز إيجابي

  • ما هي المكاسب التي تحققت للمرأة التركية بعد وصول حزب العدالة والتنمية للحكم منذ 2002 ولحد الآن؟

يتصدر موضوع تحسين أوضاع المرأة أجندة حزب العدالة والتنمية، ويتحيز بشكل إيجابي للمرأة بحيث تم تسهيل السبل لها من أجل مساواتها مع الرجل، الأمر الذي أتاح لها تساوي فرص العمل، بل هناك أولوية لإدخال المرأة في مجال العمل.

كذلك فإن حزب العدالة والتنمية قد ساند المرأة ودعمها في عمل مشاريع خاصة لها، وفي تأمين بيئة جيدة للعمل والضمان الاجتماعي، لاسيما النساء اللاتي يعملن في مجال الحرف اليدوية، حيث يحق للمرأة أن تأخذ إجازة من العمل مدفوعة الأجر بالكامل مدة 8 أسابيع قبل وبعد الولادة، وإذا رغبت في العمل بنصف دوام خلال فترة الرضاعة يدفع لها أجر يوم كامل.

كما يمكن للمرأة المرضع أن تخرج من مكان عملها لمدة ساعتين من أجل الرضاعة، علما بأن لها دعمًا ماديًا من الدولة خلال هذه الفترة. كذلك يمنع تشغيل النساء أو أن يكون عملهن تحت الأرض والماء، ولا يمكن فصلهن من العمل بدون أسباب مقنعة.

ويخصص دعم ماديٌّ للفتاة أثناء تجهيزها للزواج إذا كان والدها متوفى، كما تمنح المرأة العاملة التي لديها أبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة، تقاعدًا مبكرًا، بالإضافة إلى ترتيبات خاصة للمرأة التي تعمل ليلاً.

  • يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتجريم العلاقات غير الشرعية خارج نطاق الزواج، ما خلفيات هذه القضية ومدى قبول الأوساط النسائية وتأييدها لهذا المسعى؟

- في فترة العمل لتغيير القوانين الموجودة في تركيا لتطابق قوانين الاتحاد الأوروبي، ألغي اعتبار الزنا سببا للطلاق، لهذا فقد قال الرئيس أردوغان إننا أخطأنا في تغيير بعض القوانين لأنها لا تناسب مجتمعنا في دينه وأعرافه ، لذلك يجب النظر فيها لتعديلها مرة أخرى.

إذكاء الروح

  • حدثينا عن دور المرأة في مواجهة الانقلاب عام 2016؟

- عندما تكون القضية الوطن ووحدة البلاد، يهب الشعب كاملاً بدون استثناء، ولا يقل دور المرأة عن الرجل التركي، بل تكون حافزًا له في إذكاء الروح الوطنية، لذلك رأيناها في المقدمة في مواجهة انقلاب 2016.

ويحضر في ذهني الآن مثال رأيناه في 15 يوليو، حيث قامت امرأة بجمع مثيلاتها من الحي في شاحنة زوجها التي كانت في مقدمة الجسر، وأتت بها إلى منطقة تقسيم للوقوف في مواجهة الانقلاب، بالإضافة إلى أمثلة أخرى كثيرة لا تحضرني حاليًا.

  • أين كنتم عند حدوث الانقلاب، وما هو الشعور الذي انتابكم في ذلك الوقت؟

- كنا في جدة، مكان إقامتنا السابق قبل قدومنا إلى قطر. لقد تلقينا الخبر بقلق شديد، قضينا ليلتها أنا وزوجي السفير نتلقى المكالمات الهاتفية محاولين تهدئة المتصلين ومتأملين خيرًا في النهاية. ولكن مع حديث رئيسنا رجب طيب أردوغان في التلفاز، تيقنا أن الأمور ستعود إلى مجاريها، لكنها كانت ليلة طويلة للعالم بأكمله من محب أو غير ذلك.

مواقف بطولية

  • إجراء مذيعة تركية مقابلة مع الرئيس أردوغان عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي ساهم في إحباط الانقلاب، موقف بطولي يحسب للمرأة التركية، فهل هذه هي طبيعتها؟

- كما قلت سابقا، هذه هي طبيعة المرأة التركية منذ أواسط آسيا ساندت الرجل في الحكم، أو حكمت أحيانا، فهي بجانبه في كل مجال.

وأخص بالذكر مثالاً حياً من حرب الاستقلال، فعندما كان الرجل في ميدان الحرب، كانت هي تصنع القنابل والعتاد للجيش، وتحمله على أكتافها إن أجبرت على ذلك. ولدينا نساء مشهورات بمواقفهن البطولية في تلك الحرب، مثل «ننه خاتون».

أما في الفترة الأخيرة، فقد تواجدت المرأة في المجال السياسي في الوزارات ورئاسة الوزراء وفي شتى المجالات الهامة الأخرى في الدولة.

تغييرات إيجابية

  • ما هي التغييرات التي حدثت في المجتمع التركي بعد تولي حزب العدالة والتنمية الحكم؟

- بشكل عام، حدثت تغييرات إيجابية كثيرة في المجتمع التركي، فقد تحسن الدخل المادي للفرد من 2900-11000 دولار سنويًا وهذا انعكس على معيشة الفرد. وحدثت القفزة الاقتصادية عالميًا، وانتقلت تركيا من المرتبة 80 وصولاً إلى 16 وأصبحت السادسة اقتصاديًا في أوروبا.

كذلك فقد ازداد عدد المطارات من أجل أن يتم استخدامها من قبل جميع أفراد الشعب، وأيضا شق الطرق حيث وصلت إلى جميع أنحاء تركيا بطريقة آمنة وواسعة ومريحة. كما انحفض مستوى البطالة إلى 6% وارتفع مستوى الدخل المحدود من 300-1500 ليرة. وكذلك ارتفع مستوى السياحة في تركيا في السنوات الأخيرة، لاسيما السياح العرب وتحديدًا من قطر.

البرلمان

  • ما النشاط العام للمرأة التركية؟

- منذ بداية الجمهورية التركية، سبقت المرأة التركية معظم الدول الأوروبية في حق التصويت والانتخاب في البرلمان، وازدادت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة. وفي آخر انتخابات كان هناك 82 امرأة نائبة من أربعة أحزاب في البرلمان ، منها 32 امرأة نائبة من حزب العدالة.

وقد خصصت حكومة حزب العدالة والتنمية وزارة المرأة وشؤون العائلة لتهتم بشؤون المرأة التي سلبت حقوقها من أسرتها أو زوجها أو عملها، وخاصة لاسيما موضوع التعرض للعنف أو التحرش.

المساواة مع الرجل

  • استضفتِ مجموعة من النساء التركيات المقيمات في قطر بمناسبة يوم المرأة العالمي، ما الكلمة التي توجهينها بهذه المناسبة؟

- لقد رأيت أن اليوم العالمي للمرأة فرصة جيدة للاجتماع بالسيدات التركيات، فقد أعلنت عن رغبتي في دعوتهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووجدت قبولاً كبيراً منهن. كذلك فقد ألقيت كلمة مصغرة للترحيب بهن، ورغبت أن يكون يوما للتعارف بهن وإشعارهن بوجودهن في بيتهن ووطنهن.

وانطلاقا من هذه المناسبة الجميلة، أتمنى من كل قلبي بأن تحصل كل امرأة أينما كانت في العالم على فرصة مساواتها مع الرجل في حقوقها، وأن تعيش بكرامة واحترام، لأنها تحتل الجزء الأكبر في الحياة، فهي الأم والأخت والزوجة والابنة.

علاقة إيجابية

  • بصفتك حرم السفير، كيف تدعمين النساء التركيات المقيمات في قطر؟

- مازلت لحد الآن في مرحلة التعارف على السيدات التركيات المقيمات في قطر، ولكن علاقتنا مساندة وإيجابية بقدر المستطاع وتسهل الطرق في مهامنا.

استرجاع حق الفتاة المحجبة

  • الحجاب أحد التطورات التي أضيفت للمرأة التركية بعد قدوم حزب العدالة، حدثينا عن هذا الإنجاز وتأثيره على المجتمع التركي؟

- لقد كان الحجاب من المحظورات في تركيا قبل حكومة حزب العدالة والتنمية، وكانت الفتاة المحجبة لا تستطيع دخول الجامعة لمتابعة دراستها أو العمل في الوظائف الحكومية، وبالتالي في القطاع الخاص أيضًا.

وكانت من أهم وعود حزب العدالة والتنمية استرجاع حق الفتاة المحجبة لدخول الجامعة وإتاحة فرص العمل لها. وقد تحقق ذلك فعليًا بعد عام 2010، أما دخولها في مجال العمل فتحقق عام 2013. أما الآن فنرى النساء المحجبات في شتى المجالات ، في البرلمان والجيش والشرطة.

لم يكن للمرأة المحجبة أي حضور في القطاع الرسمي الحكومي والخاص، الذي غالبًا ما كان تحت تأثير القطاع الرسمي.

المرأة في حزب العدالة والتنمية لها أهمية خاصة من قبل الرئيس رجب طيب أردوغان، تعمل مثل النحل الدؤوب لا تمل أبدًا، ويعود لها الفضل في التعريف عن الحزب، لأنها تصل لكل بيت، وتعمل على توصيل أهداف الحزب وجها لوجه، كذلك فهي عين الحزب لملاحظة متطلبات المجتمع.

دعم مادي ومعنوي

  • ماهو دور المرأة التركية في الجانب الاقتصادي والاستثماري للبلد؟

- الحكومة تدعم المرأة التركية ماديًا ومعنويًا عندما ترغب بتأسيس مشاريع خاصة، مثل شركات استثمارية أو مصانع وما إلى ذلك. وتمنح لها القروض بآجال منخفضة كرؤوس أموال، ومساعدتها في تدريبها وتوجيهها في المجال الذي تختاره. كما تدعم الدولة المشاريع الصغرى التي تديرها المرأة من المنزل، لكي تستطيع أن تعيل أسرتها دون الحاجة لأحد.

مجتمع شرقي

  • هل صورة المرأة في المسلسلات التركية تعكس واقعها الحقيقي؟، وهل تتمتع بجانب متحرر على غرار المرأة الغربية؟

مازال المجتمع التركي متمسكاً بالقيم والتقاليد التركية المحافظة حتى وإن كانت هناك مظاهر للتحرر. فنحن مجتمع شرقي أولاً وأخيرًا، والمسلسلات التركية لا تعكس واقعنا الحقيقي من حيث العلاقات الاجتماعية.

الهوية الوطنية والدينية والثقافية

  • هل سيكون لسعي تركيا للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوربي تبعات على المرأة من حيث الجانب السلوكي والأخلاقي؟

- إن لم يحدث انضمام إلى الاتحاد الأوروبي للآن رسميًا، فنحن متواجدون في جميع بلدان أوروبا بكل معنى الكلمة، وهناك تواصل في كل المجالات. أثّرنا وتأثرنا ولكن مازلنا نحافظ على هويتنا الوطنية والدينية والثقافية.

دعم المشاريع المنزلية

  • هل تطورت المرأة الريفية وشملت بنفس حقوق نظيرتها في المدينة؟

- كما أشرت آنفا، حقوق المرأة الكادحة والعاملة في المصانع محفوظة وتتمتع بنفس الحقوق للرجل، بل هناك تقديمات خاصة لها إذا كانت تعمل ليلاً.

أما المرأة في القرى والأرياف، فالدولة تدعمها في تأسيس عمل تديره من منزلها من حرف يدوية، وتدرب في معامل توفرها الدولة، لكي تستطيع إعالة نفسها وأسرتها.

تعليم إلزامي

  • حرمان بعض النساء من إكمال دراستهن الجامعية والزواج المبكر يعيقان تقدمهن ويؤثر سلبا على البلد اقتصاديًا واجتماعيًا، فهل هناك إجراءات حكومية للحد من هذه المشاكل؟

- التعليم في تركيا إلزامي حتى الصف الثاني عشر، وإن غابت الفتاة عن الدراسة لأي سبب ، فالمدرسة مسؤولة عن مراقبتها وإجبار أهلها على تعليمها. كما تدفع الدولة مصاريف الدراسة للعائلات المحتاجة، علما بأنها تمنح للأم بدل الأب لوثوقها بأهمية تعليم الأبناء لديها.

نالت المرأة الكثير من الحقوق التي تخفف عنها أعباء الحياة. ولكن كبقية البلدان والمجتمعات، مازالت المرأة تعاني من مشاكل تعوقها من العيش بكرامة. ومن أهم المشاكل العنف والتحرش الذي راح ضحيته الكثيرات. على هذا المنوال تسعى الحكومة التركية في الفترة الأخيرة إلى وضع عقوبات صارمة لقضايا التحرش والعنف، وإن كانت لا تستطيع التدخل في كل قضايا العنف، لاسيما الناتجة عن الأهل والزوج.

ولي كلمة أخيرة لا أستطيع المرور عنها بصفتي إمرأة وأم، وبيان حزني وألمي الشديدين لما يحدث للمرأة والأطفال في الغوطة، ولا نستطيع أن نفعل شيئا غير الدعاء والتضرع إلى المولى عز وجل أن يرأف بهم ويرحمهم.