أنقرة - قنا: أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رفضه أي إملاءات توجه ضد بلاده من الداخل أو الخارج من شأنها النيل من «الإرادة الوطنية» لتركيا في المرحلة المقبلة. وقال أردوغان، في كلمة ألقاها أمس خلال اجتماع للكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي، إن تركيا ستدخل مرحلة جديدة مع أداء اليمين الدستورية غدًا، حيث سيتم إقامة مراسم ضخمة في المجمع الرئاسي للبدء بالمهام، بمشاركة رؤساء 22 دولة و17 رئيس وزراء ونواب رؤساء ورؤساء برلمانات. وأشار إلى وجود أعمال وترتيبات كثيرة تنتظر حزبه خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أن تركيا مقبلة على «مرحلة جديدة» تتطلب طاقة ونشاطًا وحيوية وإصرارًا وقدرة على العطاء.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرشحًا لحزب العدالة والتنمية الحاكم، قد حقق أعلى الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي شهدتها تركيا يوم 24 يونيو الماضي، حيث حصل وفق النتائج النهائية، على 26 مليونًا و330 ألفاً و823 صوتاً، ما نسبته 52.59 بالمائة، كما حقق حزب العدالة والتنمية بالشراكة مع حزب «الحركة القومية» أغلبية في البرلمان التركي. من جهة أخرى أوقفت قوات الأمن التركي، فجر أمس، أربعة أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش، وذلك خلال عملية أمنية في ولاية زونجولدق شمال غربي البلاد. ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر أمنية القول، إن فرق مكافحة الإرهاب في ولاية زونجولدق نفذت عملية للقبض على أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش. وأضافت أن العملية جاءت بناء على أوامر من النيابة العامة، وأن فرق مكافحة الإرهاب داهمت منزلاً في مركز الولاية، وألقت القبض على 4 سوريين، بينهم امرأة.