حسن مبارك الشهواني

الكهرباء والماء نعمة من الله عز وجل، وكل إنسان في هذه الحياة لا يستغني عنهما في سكنه ويجب على الآباء تعليم الأبناء عدم الإسراف في الماء والكهرباء في المسكن، والاستخدام يكون عند الحاجة إليهما.

يوجد إسراف في غسيل السيارات وفي استخدام الكهرباء في بعض المساكن، مثل استخدام الإنارة في بعض المساكن في وقت النهار، وري المزارع وفي الوضوء، يوجد إسراف في المياه.

علينا ألا نسرف في استخدام الماء والكهرباء، والمحافظة عليهما من الاستخدام في غير حاجة، والله عز وجل نهى عباده عن الإسراف، قال تعالى:»يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ«-31 سورة الأعراف»، فلنحمد الله عز وجل على النعمة ونشكره.