حوار- ميادة الصحاف:

أكدت شيف الحلويات القطرية إيمان محمد أن مبيعاتها من «بسكوت المناسبات» حققت نجاحاً كبيراً منذ عام 2012 ولحد الآن، لافتة إلى أنها تخصّصت في هذا النوع تحديداً نظراً للإقبال الكبير الذي يحظى به في قطر.

وقالت إيمان الحاصلة على بكالوريوس إدارة أعمال - قسم تسويق لـ عالم حواء إنها وظّفت موقع الإنستجرام لتسويق منتجها، مشيرة إلى أن أكثر الطلبيات التي تتلقاها بشكل شبه يومي من الأسر التي تشهد ولادات حديثة.

وأشارت إلى أنها ابتدأت عمل الحلويات كهاوية عندما كانت طالبة، بهدف التسلية، لكن جودة عملها ومذاقه المتميز لكل من حولها، أوصلاها للشهرة وجعلاها أحد الأسماء البارزة في عالم الحلويات في قطر.

وأوضحت أنها تضيف تصاميم جديدة وأشكالاً متنوعة من البسكوت إلى لائحتها سنوياً قبل اليوم الوطني وشهر رمضان وعيدي الفطر والأضحى، كما تغيّر شكل الأكياس الورقية وأغلفة الأقراص المُدمجة بطريقة فنية مبتكرة لتعبئة البسكوت داخلها.

كما تحرص إيمان على المشاركة في المعارض المحلية سنوياً مثل، معرض «مال لوَل» الذي تقيمه هيئة المتاحف، وأيضاً درب الساعي، لافتة إلى أنها تركّز على عمل البسكوت فقط حالياً رغم تلقيها دورة في تزيين كعكات الأعراس والمناسبات في تركيا عام 2014.