أحتفلت الكلية الملكية للفنون الجميلة في مدريد بمرور 42 عامًا على افتتاح قسم متحف الفنان الأسباني فرانسيسكو جويا والذي جرى أنشاؤه في الكلية عام 1679 بعد أن تبرّعت بلدية مدريد بأربع لوحات لجويا لتكون نواة المتحف وكانت اللوحات في هذا الوقت تقدّر بـ 20 مليون دولار والتي تبلغ الآن أكثر من 150 مليون يورو بعد ذلك أهدى الثري الأسباني خوسيه ماريو 3 لوحات لجويا كان قد أشتراهم من لاهاي ولكي يعزّز موقعه السياسي آنذاك أهدى اللوحات لكلية الفنون الجميلة .