كاتانيا - رويترز:

مع تحسّن الطقس في الأشهر القليلة الماضية وتزايد الهجرة غير المشروعة في البحر المتوسط أبصر النور على متن إحدى سفن الإنقاذ المولود «معجزة» الذي جاء من رحم معاناة رحلة الهجرة بين ليبيا وإيطاليا.

وقال مسؤول في خفر السواحل الإيطالي إن سفن الإنقاذ والبحرية وسفن خفر السواحل انتشلت على مدى الأيام الثلاثة الماضية أكثر من 1800 مهاجر، وجاء مولد معجزة على متن السفينة أكواريوس التي تديرها مؤسستا (اس.او.اس ميديترينيان) و(أطباء بلا حدود) التي انتشلت 70 مهاجراً ونقلتهم إلى كاتانيا في جزيرة صقلية أمس الأحد، وقالت أموين سليماني القابلة التي تعمل على السفينة أكواريوس في بيان «الأم والمولود كلاهما بحالة جيدة».

وقالت لوران كينج المتحدّثة باسم أكواريوس إن المولود وزنه 2.8 كيلوجرام وهو سادس مولود على السفينة لكنه الأول هذا العام.