كتب-حمدي أبو بري :

رغم حرصهم الشديد على الحفاظ على المحميات الطبيعية وما بها من حيوانات وطيور إلا ان حرصهم على أولادهم وحياتهم لابد أن يكون أكبر، حيث توالت الشكاوى من أهالي وسكان خوزان زكريت وأم القهاب والمناطق الخارجية من مخاطر وجود النعام بالقرب من بيوتهم ما مثل خطرا عليهم وعلى أسرهم ، بل يمكن القول إنه بات يحدد إقامتهم وإقامة أولادهم خوفا من تعرضه لهم او هجومه عليهم، وقد تلقى برنامج وطني الحبيب صباح الخير شكاوى من أهالي تلك المناطق تطالب وزارة البيئة بالتدخل لحمايتهم، حيث منع الاطفال من الخروج واللعب خارج منازلهم أو حتى أسرهم وعوائلهم التي حرمت من الخروج في أوقات كثيرة لزيارة الاهل والجيران سيرا على الأقدام، حيث ان النعام يتجول حول المنازل فتغلق الابواب خاصة بعد أن سمع الجميع بتعرض أحد الجيران للاصابة الخطرة من هجوم النعام عليه، واشتكى البعض للمسؤولين في المحمية الذين طالبوهم بالكلام مع المسؤولين في وزارة البيئة ، وطالبوا وزارة البيئة بإعادة النعام إلى محمية الشحانية لانها مسورة من قبل الوزارة ولا خطورة من وجود النعام فيها على عكس محمية بروق.
المعروف أن منطقة بروق منطقة تقع ضمن محمية الريم تم اختيارها لإطلاق الغزلان والنعام فيها حيث إنها شبه جزيرة تحيط بها المياه من ثلاث جهات ما يسهل عملية التحكم في حركة الحيوانات المطلقة بداخلها وعدم خروجها منها ودراسة مدى تأقلم الحيوانات فيها وتكاثرها بعد أن تم تأهيل المكان لها في روضة بروق وذلك بعمل منهل للمياه للسقاية و وضع أعلاف بداخلها، ومنطقة بروق تمتاز بطبيعة وتضاريس وسواحل خلابة حيث تكثر فيها موائد الصحراء والتلال والأودية حيث تعتبر منطقة بروق والتي تقع فيها المحمية من أنجح مشاريع اعادة توطين الكائنات الفطرية مثل الغزلان والنعام على الاطلاق
وقد سعــت دولة قطــر إلى إنشاء العديد مــن المحميات الطبيعية بغـــرض حمــاية وصيانــة الأنظمة البيئية ومكوناتها وتضطلــع وزارة البيئة بمهام إدارة هذه المناطق والحفاظ على مفرداتها البيئيــــة واقتراح السياسات والبرامج والأنشطة الكفيلة بالحفاظ على عناصرها بهدف الحد من التدهور البيئي من قتل الحيوانات وتدمير النباتات والمحافظة على التنوع البيولوجي، إعادة توطين بعض الأنواع المنقرضة وتوفير الحماية والرعاية البيطرية لهذه الحيوانات.
فهل يمكن لوزارة البيئة ان تتدخل للتحقق من شكاوى أهالي تلك المناطق توفيرا لعنصرالامان لهم ونزع احساس الخوف منهم من وجود النعام وما قد يترتب على وجوده بالقرب من منازلهم ، أو الاستماع لمقترحاتهم بإعادة النعام إلى محمية الشحانية إذا كان ذلك ممكنا، فعلى قدر أهمية المحميات الطبيعية فمن المهم الحماية الطبيعية للأفراد سكان المناطق القريبة من محمية بروق وما تضمه من حيوانات.