بانكوك - قنا ووكالات: أعلنت البحرية التايلاندية أمس انتهاء عملية إنقاذ فريق كرة القدم الذي ظل محاصرا في كهف بشمال البلاد لأكثر من أسبوعين بإخراج الفتية الإثني عشر ومدربهم. وأكدت البحرية أن جميعهم بصحة جيدة. وأشارت إلى أنه يجري حاليا إخراج أربعة غواصين شاركوا في مهام الإنقاذ. وأكدت البحرية التايلاندية أنه تم انتشال جميع الأطفال ومدربهم بنجاح في عملية استمرت ثلاثة أيام، وجرى نقلهم إلى المستشفى لإجراء الفحوص الطبية اللازمة لهم.

وأشارت إلى أن عملية الإنقاذ شارك فيها 50 غواصا أجنبيا و40 تايلانديا. يذكر أن قوات الإنقاذ قد عثرت على الأطفال الأسبوع الماضي فوق جرف صخري يبعد نحو 4 كيلومترات عن مدخل كهف ثام لوانج بإقليم شيانج راي شمالي البلاد، وذلك بعد أن ظلوا محاصرين داخل الكهف العميق لتسعة أيام دون معرفة معلومات عنهم. وكان الأطفال الـ 12 ومدربهم في رحلة استكشافية في الكهف، حيث أدت الأمطار الغزيرة لمحاصرتهم داخله، إلى أن تم العثور عليهم، ولكن المشكلة التي كانت تواجه قوات الإنقاذ هي كيفية إخراجهم عبر ممرات صخرية ضيقة تغمرها المياه، حيث جرى نقل الأطفال على دفعات، بعد أن تعلموا الغطس باستخدام أنابيب الأكسجين مع غواصين محترفين من تايلاند وعدة دول أخرى، إلى أن تم إخراجهم جميعا بعد عملية إنقاذ معقدة.