كتب-هيثم الأشقر: يشارك المطرب فهد الكبيسي كأول فنان خليجي في المنافسة على جوائز "الجرامي" العالمية حيث تم ترشيح أحدث ألبوماته "أنت عشق" لجائزة "وورلد ميوزك اوارد"، والمقرر إقامة حفل توزيع جوائزها في مدينة نيويورك يناير المقبل. وبدأ الكبيسي رحلة الترشح للجائزة والمشاركة في الحدث الفني المعروف عالمياً من خلال تعاونه مع شركة " Backstage Production " في تدشين الحملة الفنية " I A M " Introducing Arabic Music To The Western World. وتعاقدت الشركة مع استديوهات فهد الكبيسي لتسجيله كأول عضو خليجي، و تم ترشيح البومه الاخير انت عشق في المسابقه ، ومن ثم بدأ فهد في تخطي المراحل الاولى من المسابقة إلى أن وصل حالياً إلى مرحلة التصويت FYC.

وتعليقا على هذا الحدث قال الكبيسي: اتطلع لتقديم الموسيقى العربية بألونها المعروف وألاتها الشهيرة للعالم الغربي، دون المساس بهويتها الأصيلة، فتراثنا الموسيقي غني ويستحق التقدير. معبرا عن سعادته بالنجاح الذي حققه البومه "انت عشق" مشيرا إلى أنه أول ألبوم غنائي له يتم تسويقه بدون اي شركات إنتاج، كما أنه الألبوم الأول الذي يصدر الكترونيا فقط، مشيرا إلى أن الألبوم كان من المفترض ان يضم 8 اغان فقط، ولكن قبل اصداره ظهرت 3 اغان جديدة بأون موسيقية مختلفة، فقرر اضافتها، موضحا أنه لا يفضل أصدار الالبومات التي تحمل عدد كبير من الأغاني، وحرصه الدائم على انتقاء الأعمال التي تستحوذ على اعجاب الجمهور وتمس ذائقته الفنية.

وعقدت الشركة عدة لقاءات مثمرة مع القائمين على جوائز الجرامي، من أجل الترويج لألبوم فهد وسعياً للحصول على جائزة ضمن هذا الحدث الفني العالمي، كما شاركت في المؤتمر السنوي العالمي Pacific Voice Conference ، فضلاً عن المشاركة باسم الحملة الخاصة بالموسيقى العربية التي دشنتها الشركة في أكثر من حفل غنائي كبير بالتعاون مع" جوائز الجرامي" و مؤسسة" One larynx many voices ". وتعتبر جوائزجرامي من أهم الجوائز الفنية عالمياً وهي عبارة عن 84 فئة من بينها فئات : الراب و الجاز و أفضل ألبوم للعام، و أفضل أغنية للعام، و أفضل ألبوم موسيقي (بوب)، و أفضل مغني روك، وغيرها من الفئات.

من جهة أخرى ينافس الكبيسي ايضا على جائزة وشوشه في فئه احسن فيديو كليب لعام ٢٠١٧ عن اغنيه "ما عادت الايام" من اخراج سعيد الماروق .