برلين - وكالات:

يتوقّع أن تكون أجهزة التحكّم المنزلي نجوم معرض برلين للإلكترونيات لهذا الموسم، ويهيمن عليه الذكاء الاصطناعي الذي يحوّل الأجهزة المستخدمة في الحياة اليومية إلى رفاق أذكياء يفكّرون ويتحدّثون، وتقول آنيت زيمرمان المحللة في مجموعة "جارتنر" المتخصصة "الجديد الذي يطغى على مشهد الذكاء الاصطناعي هو الأجهزة التي يمكن التخاطب معها"، ومن هذه الأنظمة، نظام "هوم جالاكسي" مع المساعد الصوتي "بيكسبي"، وبعد عام على استعراض النماذج المماثلة من جوجل وأمازون، يتيح المعرض اختبار جدوى هذه التقنيات التي ما زال يتعيّن عليها أن تثبت فاعليتها ومرونتها. وتتوقع مجموعة "جارتنر" أن يصبح 75 بالمئة من المنازل الأمريكية مجهّزة بأجهزة مساعدة صوتية عام 2020.