الدوحة - قنا : أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهجوم على مبنى حكومي محلي بالعاصمة الصومالية مقديشو، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى. وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب، مهما كانت الدوافع والأسباب. وعبّر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وحكومة وشعب الصومال، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل. وقد لقي ستة أشخاص مصرعهم في هجوم انتحاري استهدف، أمس، مقراً حكومياً بالعاصمة الصومالية مقديشو، وأعلنت الشرطة الصومالية، أن سيارة مفخخة انفجرت عند بوابات مقر إدارة مديرية هودن، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص بينهم ثلاثة من رجال الشرطة، مضيفة أن المكاتب انهارت بصورة كاملة نتيجة الانفجار، وتصاعدت أعمدة الدخان فوق المدينة. من جهتها، أعلنت حركة الشباب، مسؤوليتها عن الهجوم.

في غضون ذلك أعربت دولة قطر عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي على شركة النفط الوطنية الليبية والذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، وناشدت جميع الليبيين أن يقفوا صفّاً واحداً ضدّ الإرهاب والعبث بأرواح الناس ومصير الشعب الليبي. وقالت وزارة الخارجية، في بيان أمس، إنّ المحافظة على مصادر الثروة في ليبيا وأهمها شركة النفط الليبية يعدّ واجباً أخلاقياً ووطنياً حيث تعتبر هذه الثروات حقاً لجميع قطاعات الشعب الليبي بل ولأجياله القادمة وعليه فيجب الوقوف صفّاً واحداً ضدّ من يحاولون استنزاف هذه الثروات وتعطيل عجلة التنمية. وأضاف البيان أن دولة قطر تناشد جميع أطياف الشعب الليبي بوقف الاقتتال وتغليب المصلحة الوطنية والتعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومؤسسات المجتمع الدولي لإعادة ترتيب البيت الليبي لإرساء أسس الاستقرار في الوطن الليبي ككل.