واشنطن - وكالات:

اكتظّ البيت الأبيض نهاية الأسبوع الماضي بالحشود، لكنها ليست رسميّة هذه المرّة، بل كان أبطالها أطفالاً يرتدون أزياء تجسّد شخصيات من أفلام شهيرة يحبونها مثل ستار وورز، أو سندريلا، أو الفتاة بالرداء الأبيض، بينما كان الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب يتوسّط الأطفال مُشاركاً فرحتهم.

وظهر ترامب فرحاً أثناء تجاذب أطراف الحديث مع أطفال العاملين بالصّحافة ومُوظّفي البيت الأبيض قبل أنْ يوزّع عليهم قطعاً صغيرة من الشوكولا المُصنّعة للبيت الأبيض، وحرص المُصوّرون على تسجيل ردود فعل الأطفال الّذين ظهرت عليهم سعادة بالغة بعد استضافة الرئيس ترامب لهم.

وتعامل مع الأطفال بكرم شديد، إذ قال لهم أثناء توزيع الشوكولا عليهم «خذوا كل ما تحتاجونه، إذا كنتم تريدون البعض لأصدقائكم خذوها لدينا الكثير». غير أنّ الأجواء البريئة مع الأطفال لم تمنعه من التّطرُّق لعلاقاته الشّائكة مع الإعلام من خلال سؤاله للأطفال «كيف تعاملكم الصّحافة، أراهن أنكم تحصلون على مُعاملة خاصّة من قِبل الصّحافة أفضل من أيّ شخص في العالم»، ثمّ مازح أهالي الأطفال الّذين زاروه في مكتبه بالبيت الأبيض بالقول «لا أصدّق أنّ العاملين في مجال الإعلام أنجبوا مثل هؤلاء الأطفال الرّائعين».