كابول - قنا: قتل 68 جنديًا من عناصر الجيش الأفغاني خلال اشتباكات مع مسلحي حركة طالبان في منطقة ورداك المتاخمة للعاصمة الأفغانية كابول، وسط البلاد. ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية باجواك عن مسؤول محلي قوله إن “ما يصل إلى 68 من جنود الجيش الأفغاني قتلوا في الأربع وعشرين ساعة الماضية، خلال اشتباكات مع مقاتلي طالبان في منطقة دايميدراد في ميدان ورداك الأوسط، المتاخم للعاصمة كابول وإقليم هلمند في الجنوب”. وأفاد المسؤول بأن مقاتلي طالبان اقتحموا مقر شرطة المنطقة، لكن الجنود الأفغان ردوا عليهم، ما أدى إلى مقتل 68 من القوات العسكرية المحلية، مشيرًا إلى أن مسلحي طالبان عانوا أيضا من خسائر في الهجوم، لكن لم تتوافر معلومات دقيقة حتى الآن.

وعانت قوات الحكومة الأفغانية من انتكاسات عدة في الأسابيع الأخيرة، في خضم قتالها مع طالبان. وقتل عشرات الجنود الأفغان في الأيام الأخيرة أثناء قتالهم في مقاطعات جوزان وقندوز وسمارجان الشمالية. وقتل 52 مسلحًا وأصيب 60 آخرون في عمليات عسكرية شنها الجيش الأفغاني وغارات جوية للقوات الأمريكية المتمركزة في أفغانستان، جنوب شرقي البلاد. وذكرت وكالة الأنباء الأفغانية خاما برس أن العمليات العسكرية التي شنها الجيش الأفغاني في الجنوب الشرقي للبلاد أسفرت عن مقتل 35 مسلحًا وإصابة 60 آخرين في قرية تشونا في منطقة زورمات بإقليم باكتيا.وفي سياق متصل، نفذت القوات الأمريكية المتمركزة في أفغانستان غارات جوية على منطقة نوا في إقليم غزني بالجنوب الشرقي، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 17 مسلحا. وذكر بيان للقوات الأمريكية أن الضربات الجوية نفذت في محيط قرية جمال بإقليم غزني .

إلى ذلك قتل 32 شخصًا وأصيب العشرات في تفجير انتحاري استهدف متظاهرين في إقليم نانجارهار شرقي أفغانستان أمس. وذكرت شبكة تولو نيوز الأفغانية، نقلاً عن المتحدث باسم حاكم الإقليم، أن الاحتجاج أقيم في منطقة محمد دارا بالقرب من طريق جلال إباد- تورخم السريع.وقد كان المتظاهرون يطالبون بإقالة قائد قوات الشرطة المحلية في منطقة آشين القريبة من محمد دارا. ولم تكشف السلطات المزيد من التفاصيل عن الحادث، كما لم تعلن أي جماعة أو جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.