مدريد -د ب أ:

ذكر مسؤول بالحكومة الإسبانية أن حوالي 115 مهاجرا إفريقيا على الأقل تمكنوا من عبور الحدود بين المغرب وجيب سبتة التابع لإسبانيا أمس. وأضاف المسؤول أن حوالي 300 مهاجر تمكنوا من التسلل أو اختراق السياج المزدوج، الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار، على طول الحدود، لكن نجح حوالي 115 مهاجرا فقط في دخول الجيب وهو الحادث الأول من نوعه منذ عدة أشهر. وقال المتحدث إن سبعة من رجال الشرطة أصيبوا في الجهود التي كانت تهدف لتفريق المهاجرين، الذين اخترقوا السياج وهاجموا حرس الحدود بالجير الحي والأجسام الحادة. وتعرض واحد فقط من رجال الشرطة، لإصابات أدت إلى نقله للمستشفى.