متابعة - رجائي فتحي:

تكتمل القوة الضاربة للفريق الأول لكرة القدم بالنادي العربي مساء اليوم بعودة الدولي أحمد فتحي للتدريب مع الفريق قبل يومين من مواجهة الريان في القمة الجماهيرية المحدّد لها مساء يوم الجمعة على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي.

وسيكون فتحي آخر اللاعبين الملتحقين بتدريبات الفريق بعد مشاركته مع المنتخب الوطني في مباراتي الصين وفلسطين الوديتين وسبقه بالمشاركة في التدريبات الدولي العراقي أحمد إبراهيم وذلك يوم أمس بعد أن شارك مع منتخب بلاده في مباراة الكويت الودية والتي انتهت بالتعادل 2 /‏ 2 .

ويدخل الفريق العرباوي القمة الجماهيرية وهو كامل العدد بدون أي غيابات مؤثرة سواء للإصابات أو الغيابات وهو الأمر الذي جعل الإعداد لهذه المباراة يسير بوتيرة من التفاؤل من جانب جميع المسؤولين بالنادي الذين يحرصون على دعم الفريق بقوة قبل هذه المواجهة من أجل الخروج بنتيجة إيجابية خلالها.

وقام الكرواتي لوكا مدرب الفريق بدراسة المنافس جيداً وبدأ منذ يوم أمس تطبيق الخطة التي ينوى لعب المباراة بها والتي تعتمد على إحداث التوازن المطلوب دفاعياً وهجومياً مع الاعتماد على الهجوم المرتد السريع وهو ما ركز عليه المدرب كثيراً وسيكون بمثابة الرهان الكبير من لوكا للخروج بنتيجة إيجابية من اللقاء.

وتحدّث المدرب مع اللاعبين عن أهمية المباراة وضرورة التركيز فيها من أول ثانية حتى صافرة النهاية مؤكداً لهم على قوة الفريق المنافس كأحد الفرق المرشّحة للمنافسة على لقب بطولة الدوري.

هذا وأدى الفريق تدريباً قوياً مساء يوم أمس وشارك فيه العراقي أحمد إبراهيم وكان خفيفاً بالنسبة له حتى لا يصاب بالإرهاق، في حين أن بقية اللاعبين كان الأمر بالنسبة لهم مختلفاً.

وحاول كل لاعب أن يقدّم أفضل ما لديه من مستوى من أجل لفت نظر المدرب قبل هذه المباراة للدخول في التشكيلة التي سوف تلعب المباراة وهو الأمر الذي أشعل حماس العرباوية في التدريبات.

وسوف يؤدي الفريق التدريب الأساسي له مساء اليوم على الملعب الفرعي بالنادي وهو بمثابة بروفة للمباراة من حيث الطريقة التي سوف يلعب بها الفريق وكذلك العناصر التي سوف تشارك ودور كل لاعب في المباراة وذلك قبل وقت كاف من موعد المباراة .