برلين - د ب أ:

يبحث الصليب الأحمر عن نحو مئة ألف فرد فُقدوا جرّاء حروب أو تهجير أو فرار في أنحاء العالم. وبحسب تقرير نشرته صحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية الصادرة أمس استناداً إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فإن هذا أعلى عدد يتم تسجيله للمفقودين منذ أكثر من عشرة أعوام. وتتوقع اللجنة أن يكون عدد الحالات غير المسجّلة أعلى من ذلك بكثير. وبحسب بيانات الصليب الأحمر الألماني، لا يزال هناك الكثير من طلبات البحث عن أشخاص فقدتهم عائلاتهم خلال الفرار، وذلك رغم انخفاض عدد اللاجئين. وقالت رئيسة الصليب الأحمر الألماني، جيردا هاسلفيلت، في تصريحات لـ»فونكه»: «تلقينا العام الماضي 2744 طلباً جديداً للبحث الدولي عن مفقودين. وبلغ عدد الطلبات الجديدة في الأشهر الستة الأولى من هذا العام نحو 1200 طلب، وهو تقريباً نفس عدد الطلبات التي تلقيناها خلال نفس الفترة الزمنية العام الماضي». وتمكنت خدمة البحث التابعة للصليب الأحمر الألماني من تقديم المساعدة في نحو 50% من الحالات.