انتقلت إلى رحمة الله تعالى سلمى علي عبدالله المالكي عن عمر ناهز (91) سنة. وصُلي على جثمان الفقيدة أمس بعد صلاة العشاء بجامع عثمان بن عفان في الخور. والفقيدة والدة كل من محمد وعلي والمرحوم أحمد أبناء المرحوم عبدالله أحمد جولو المهندي.

يقبل العزاء للرجال في الخيمة على شارع صفا الطوق قرب مجلس الحمدان، وللنساء بمنزل المرحوم عبدالله أحمد جولو المهندي، مقابل كورنيش الخور.

أسرة تحرير الراية تتقدّم بخالص العزاء وعظيم المواساة لأسرة الفقيدة.

تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته، وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

«إنا لله وإنا إليه راجعون»