كتب - هيثم الأشقر:

كشف الشاعر الغنائي صالح العنسي عن بدء استعداداته لاحتفالات اليوم الوطني بمجموعة من الأعمال الغنائية الجديدة، مشيرا إلى انتهائه من كتابة ثلاثة نصوص على أن يتم تحويلها إلى أعمال غنائية خلال الفترة المقبلة، موضحا في تصريحات لـ الراية أنه تعاون مؤخرا مع المطرب منصور المهندي في أغنية «تزين يادار بن ثان» والعمل من ألحان الموسيقية «خلود قطر»، والأغنية تتحدث عن إنجازات قطر، والتطور والنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة في كافة المجالات، كما تتطرّق لقدرة القيادة الحكيمة على تخطي العديد من الأزمات التي نتجت عن الحصار الجائر على دولة قطر.

من جهة أخرى قال العنسي أن السنة الماضية شهدت رواجا كبيرا للأغنية الوطنية، وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع جميع ما قدم من أعمال، مؤكدا على أنه في ظل الظروف الراهنة فلا مكان لأي أعمال أخرى سوى تلك التي تتغنى بحب الوطن، والفنان القطري سجل حضوره بقوة خلال الأزمة الخليجية، وأكد أنه على صوت الوطن في أوقات الشدة، وقدمت الساحة الفنية العديد من الأغاني الوطنية التي ستظل عالقة في الأذهان على مر التاريخ مسجلة تلك اللحظة الفارقة في تاريخ الوطن.

وأشار إلى أن الالتحام والاصطفاف الشعبي والشعور الوطني المسيطر، أثرى التجربة الفنية، وكان عاملاً مؤثراً في إنتاج هذا الكم الكبير من الأغاني الوطنية، وأخرج الشحنات الوطنية الكامنة داخل كل قطري، وبالتأكيد نفس الحالة سيطرت على جميع العاملين بالساحة الغنائية المحلية، وشاهدنا نتائجها في الأعمال الوطنية التي ظهرت مؤخراً.

يشار إلى أن صالح العنسي من أبرز الشعراء الغنائيين على الساحة المحلية، بدأ مسيرته الفنية في كتابة الأغاني من خلال لقاء جمعه بالملحن الكبير عبدالعزيز ناصر رحمه الله في إذاعة قطر، وبعدها تعاون الموسيقار مطر علي، واللذين كان لهما دور كبير في إبراز موهبته الشعرية وتشجيعه على الاستمرار في الكتابة، وفي منتصف الثمانينات كتبت العديد من الأعمال الغنائية الوطنية والتربوية والمسرحية، إضافة إلى الأوبريتات، ومن الفنانين الذين تعاون معهم الموسيقار حسن حامد الذي كان له نصيب الأسد في تلحين العديد من الأعمال الفنية التي قدمها خلال السنوات الماضية.