حوار- ميادة الصحاف:

قالت عازفة الأورج المصرية دعاء ممدوح إنها امتهنت الـ «دي جي» سعياً منها لكسر احتكار الرجال في هذا الشأن، وعبرت عن سعادتها الكبيرة لأنها استطاعت وضع بصمتها الخاصة في هذا المجال وكانت من بين أوائل الفتيات المتخصصات فيه. وأضافت: إن اقتصار الأعراس على العنصر النسائي فقط في قطر يشعرها بالارتياح والطمأنينة،

وأضافت دعاء الحاصلة على بكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة لـ الراية  أنها تربت منذ صغرها وسط عائلة تعشق الموسيقى، فوالدتها عازفة على عدة آلات موسيقية منها العود والبيانو والجيتار، إضافة إلى عملها كموجهة تربية موسيقية، ما نمّى لديها أذناً موسيقية ومكنها من عزف الأغاني منذ أن كانت في السادسة من عمرها دون دراسة أكاديمية.

وأكدت أن احتراف الـ «الدي جي» يأتي من موهبة الإنسان، الى جانب مهارته المكتسبة من متخصصين في هذا المجال، لافتة الى أنها تدربت كثيرا وسعت بجدية لتكون ضليعة في كل مايلم بالـ «دي جي».

ورحبت بنظرة الشعب القطري العادلة جداً لفتاة «الدي جي» على عكس النظرة السلبية التي تواجهها في المجتمعات العربية الأخرى بسبب الاختلاط.