الدوحة - الراية : تستعد متاحف قطر في إطار أنشطة العام الثقافي قطر روسيا 2018، لتنظيم معرض “اللؤلؤ: كنوز من البحار والأنهار” وذلك مطلع شهر يوليو المقبل في المتحف التاريخي الحكومي بالساحة الحمراء في العاصمة الروسية موسكو وهو المعرض الذي يُظهر تنوّع وجمال مجموعة متاحف قطر، ويُمثل فرصة فريدة للتعرّف على نماذج من بين الأروع في العالم للمجوهرات المصنوعة من اللؤلؤ.

وسيكون أمين المعرض الفني هو خبير اللؤلؤ العالمي المرموق الدكتور أوبير باري، ومن المقرر أن يضمّ أكثر من 100 عمل فني من مختلف أرجاء العالم، ولا سيما منطقة الخليج وأوروبا وآسيا. تضم المعروضات مجوهرات وحُليا صنعتها دار كارتييه العريقة، وتاج يأسر الألباب اعتمرته أرشيدوقة النمسا ماري فاليري، بالإضافة إلى خمسة تيجان تعود لعائلات ملكية أوروبية.

يشمل المعرض كذلك، مجوهرات من اللؤلؤ مصدرها قبائل وأعراق بشرية مختلفة مثل أغطية رأس من منطقة التيبت. ويأتي اختيار المتحف التاريخي الحكومي في روسيا لعرض هذه المجموعة النادرة من المجوهرات ليتناسب مع هذه البقعة الجغرافية من العالم. فلطالما أنتجت أنهار وبحار روسيا وآسيا الوسطى اللؤلؤ بكميات كبيرة. أما لآلئ المياه العذبة هذه، غير المعروفة على نطاق واسع، فقد زيّنت أيقونات كنائس وكسوة خيول وثياب نبلاء. واللؤلؤة هي الجوهرة الطبيعية الجميلة الوحيدة التي لا يتم تقطيعها أو صقلها. يُقدّم هذا المعرض إجابات على العديد من الأسئلة المتعلقة بالعجائب الطبيعية للبحار، ويحتفي بهذه اللآلئ التي تحيط بها هالة من الأبهة والعظمة.