تونس - د ب أ: نجا قطار الضواحي في تونس العاصمة أمس من كارثة عندما سار تلقائياً 10 كيلومترات من دون سائق وسط حالة من الفزع في صفوف الركاب. وسار القطار عند الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي على مستوى الضاحية الجنوبية للعاصمة في اتجاه منطقة الرياض، لكنه شهد عطباً طارئاً في منتصف الطريق في المحطة الخاصة بمدينة الزهراء، بحسب ما ذكرت شركة السكك الحديدية. ولتفادي كارثة محققة اضطر المسؤولون في الشركة إلى تحويل وجهة القطار على مسار آخر وقطع التيار الكهربائي عنه إلى أن توقف في محطة فندق الجديد التي تتبع إدارياً لولاية نابل.

وقالت وزيرة العدل اليابانية يوكو كاميكاوا في مؤتمر صحفي: كان مستوى غير مسبوق من التطرف وجرائم خطيرة يجب ألا تحدث ثانية، ولم تروّع شعب اليابان فحسب، وإنما روّعت الدول الأجنبية وهزت المجتمع.