• التكريم دافع وحافز لكل المكرمين من الإداريين واللاعبين والمدربين
     

متابعة - رمضان مسعد:

في لفتة طيبة أقام مجلس إدارة نادي لخويا برعاية سعادة الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني وزير الدولة للشؤون الداخلية رئيس مجلس إدارة النادي حفل تكريم رائعًا أمس بقاعة المؤتمرات بقوة الأمن الداخلي لخويا لقطاع الفئات السنية بالنادي لتتويج عطائهم الكبير هذا الموسم والذي أسفر عن استكمال النادي لتأسيس كل الفئات في النادي والتي وصلت الى 11 فئة دفعة واحدة.

وجاءت هذه اللفتة من مجلس الإدارة بالتنسيق مع رئيس القطاع صالح المري كتشجيع للاعبين الصغار من أجل مواصلة النجاحات والتألق خاصة أنهم يمثلون المستقبل بالنسبة للنادي في السنوات القادمة.

وقد حضر الحفل بلال وليد الهتمي أمين السر العام ورئيس جهاز الكرة بالفريق الأول وعلي جاسم المفتاح سكرتير اللجنة الفنية والمحاضر الدولي الدكتور أحمد عمر واللذان كرمهما الهتمي في حضور مسؤولي القطاع واللاعبين وأولياء الأمور.

وشملت قائمة المكرمين رئيس القطاع صالح حمد الغضيض ونائبه سالم جابر المري وعلي أمير حسين رئيس قطاع البراعم وعلي خليل المشرف الفني بالقطاع.

وقد شمل التكريم فريق الناشئين بالنادي ومدربه حمدان حمد آدم وعبد الناصر العباسي مدرب الحراس وسيف الدين كومي مساعد المدرب وسلطان فيصل المري مدير الفريق وخالد عبد الله النهاري الإداري.

ومن فريق الشباب بيتر بولاك المدرب ومحمد حسن مدير الفريق ومحضار أحمد منصر الإداري.

ومن فريق الأشبال وليد عبد العزيز مدرب الفريق ومحمد العجمي مدير الفريق والإداري عدنان صويلح.

وعبد الرضا عبد الحسين مدرب فريق الأمل وحاتم أحمد سائبي مساعد مدرب وعبد الناصر شيخ مدير الفريق ويوسف رشتيه إداري وألبيرتو مدرب اللياقة الإيطالي وسيد أحمد محراز وسمير إبراهيم مدربي الحراس أما بقية المكرمين من فرق البراعم المختلفة فهم جاسم محمود وأيمن عبد المنعم مهدي وعامر عبد الله هلابي وعطية عبده شحاتة وحسن يوسف عبد العال ومحمد علي أمير ورضوان عبد الحميد شيخ ومحمد أمير وأسامة مسعد نور ومحسن قاسم وجاسم العمادي وبدوي محمد بيومي ومحمد سلطان ومحمد إبراهيم وعبد الرحمن العمودي وعلي صابر والسيد صلاح وأخصائي العلاج الطبيعي محمد راشد ونادر محمد زكي وعثمان أحمد عثمان والإداريون وليد علي اليزيدي وإبراهيم محمد الجناحي وعبد الفتاح مسعد وعلاء السلاموني.

يذكر أن عدد الفئات السنية في لخويا أصبح 7 فئات فوق سن البراعم و4 فئات تحت السن ليصل الإجمالي إلى 11 فئة دفعة واحدة وهذا إنجاز كبير يحسب لنادي لخويا الذي يسعى للاستمرارية في المستقبل وصناعة أجيال قادرة على العطاء لسنوات طويلة.

وقد نجحت فرق لخويا في تحقيق عدد من الإنجازات هذا الموسم حيث نال فريق مواليد 2002 المركز الثالث ومواليد 2003 المركز الأول ومواليد 2004 المركز الأول مكرر.


بلال وليد:

نشكر كل من ساهم في تطوير مستوى الفئات السنية ونتطلع للأفضل

عبّر بلال وليد الهتمي أمين السر العام بنادي لخويا عن سعادته بما حققته فرق الفئات السنية بالنادي هذا الموسم متمنيًا الأفضل لها في المواسم المقبلة وقال على هامش حفل تكريم النادي للفئات السنية أمس نشكر كل من ساهم في بناء وتطوير الفئات السنية في الفترة القصيرة منذ تأسيسها وقدم الشكر الى سعادة رئيس النادي على الدعم الكبير لفرق النادي خاصة الفئات السنية كما شكر مسؤولي قطاع الفئات السنية بالنادي على مجهودهم الكبير مشيرا الى أن لخويا يملك إداريين ومدربين على مستوى كبير في فرق قطاع الفئات السنية وقال إن لخويا دائما يطمح الى الأفضل في جميع الفرق ونتمنى أن تحقق فرق الفئات السنية نتائج أفضل في المستقبل من أجل تدعيم الفريق الأول بأفضل اللاعبين وفي النهاية أكد على أن تكريم النادي للفئات السنية يأتي في إطار دعم الفئات لتشجعيها وتحفيزها على الظهور بأفضل المستويات والنتائج مستقبلا.

صالح المري:

نشكر مجلس إدارة النادي على الدعم الكبير

أعرب صالح المري رئيس قطاع الفئات السنية بنادي لخويا عن سعادته الكبيرة باللفتة الطيبة من مجلس إدارة النادي بتكريم فرق الفئات السنية على ما قدمته من مستويات ونتائج جيدة هذا الموسم وقال إن هذا التكريم الرائع من قبل إدارة لخويا يحملنا مسؤولية مضاعفة في المواسم المقبلة من أجل تقديم أفضل النتائج والمستويات لرفع شأن الفئات السنية بلخويا في المستقبل القريب وشكر المري كل من ساهم في تكريم فرق الفئات كما شكر كل من قدم الدعم لها مشيرًا الى أن قطاع الفئات السنية بلخويا يمتلك الأفضل ليقدمه في المواسم القادمة.