انتقل إلى رحمة الله تعالى محمد صالح محمد لوذين المري، عن عمر ناهز /‏ 86 /‏ عاماً.

وصُلي على جثمان الفقيد بعد صلاة عصر أمس في مسجد مقبرة مسيمير، ثم ووري الثرى. والفقيد والد كل من: صالح، وسعيد، وفهد، ومنصور، وسالم، وعبدالله.

يقبل العزاء للرجال في منزل الفقيد في منطقة معيذر الجنوبي بالقرب من نادي معيذر. تغمّد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

«إنّا لله وإنّا إليه راجعون».