كتب - نشأت أمين:

أكد سعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة أن قطر ماضية في تنفيذ خططها لتحقيق الأمن الغذائي في مختلف المجالات، لافتاً إلى أن استراتيجية وزارة البلدية لتحقيق الأمن الغذائي للبلاد تغطي مختلف المجموعات الغذائيّة سواء فيما يتعلق بإنتاج الخضراوات أو الدواجن أو اللحوم الحمراء أو الأسماك أو البيض أو غير ذلك من المجموعات الغذائية الأخرى.

وقال سعادته في تصريحات صحفيّة على هامش افتتاحه مشروع مزرعتي لإنتاج الدواجن أمس إن حجم الاكتفاء الذاتي للبلاد من الخضراوات في الوقت الحالي وصل إلى 24% في حين تستهدف الوزارة الوصول به إلى 70% خلال الأعوام الخمسة القادمة، كما نستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن الحيّة بنسبة 100% وكذلك الحال بالنسبة للحليب والبيض، موضحاً أنه فيما يتعلق بباقي المجموعات الغذائيّة الأخرى فإن هناك نسبة معينة تسعى خطة الوزارة لتحقيقها على مدار الأعوام الخمسة القادمة، لافتاً إلى أن تحقيق الأمن الغذائي هدف ذو شقين أحدهما يتعلق بتحقيق الاكتفاء الذاتي والآخر يتعلق بالتخزين.

وأوضح وزير البلدية والبيئة أن «مزرعتي» مشروع متكامل يضم مزرعة لتربية الدواجن ومصنعاً للأعلاف وآخر للسماد وقد تم تصميمه وتنفيذه وفق أفضل المواصفات والمعايير كما أنه يقدّم منتجات بأعلى جودة، لافتاً إلى أنه يكفي الإشارة إلى أنه يضم مختبراً ذا مواصفات عالمية بهدف الارتقاء بمستوى منتجاته إلى أعلى معايير الجودة بما في ذلك الأعلاف، موضحاً أن المشروع يعدّ مساهمة كبيرة على صعيد تحقيق الأمن الغذائي للدولة وذلك في ظل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لافتاً إلى أن المشروع نموذج يحتذى به، متمنياً من باقي المطوّرين الاستفادة منه حيث يضم العديد من التفاصيل التي تؤكّد أنه تمّ تنفيذه بعناية شديدة.

وحول مشروعات الأمن الغذائي التي سيتم تنفيذها خلال العام الحالي قال سعادة وزير البلدية والبيئة إن هناك العديد من المشروعات الأخرى المتعلقة بالأمن الغذائي قيد التنفيذ في الوقت الحالي من بينها مشروعات تتعلق بتربية الدواجن وأخرى خاصة بتربية الأسماك وكذلك إنتاج الحليب وتصنيع الأعلاف.

وعن الجديد الذي سيشهده المعرض الزراعي القادم، قال سعادته: هناك العديد من أوجه التطوير في المعرض ومنها على سبيل المثال تضاعف عدد الدول المشاركة علاوة على أنه تم حجز جميع المساحات المتاحة بها، مضيفاً إن حجم طلبات المشاركة يفوق المساحة المخصصة للمعرض وسيقام بالتزامن معه المعرض البيئي الأول، موضحاً أن الوزارة مستمرة في دعم المستثمرين وأصحاب المزارع من مختلف النواحي سواء فيما يتعلق بالرخص أو الإنتاج وفضلاً عن ذلك فإن هناك الكثير من التسهيلات التي يقدّمها لهم بنك التنمية.

حضر الافتتاح سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكيّة بوزارة البلدية والبيئة، وعبدالرحمن حمد المانع رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنيّة للتصنيع الزراعي والحيواني «مزرعتي» كما حضره عدد من مسؤولي الشركة وبعض مديري الإدارات بوزارة البلدية والبيئة.

 

عبدالرحمن المانع رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنية للتصنيع الزراعي والحيواني:

7 مـــــلايين طــــائر إنتــــاج مــزرعــــتي ســـــنوياً

مفقس مُجهّز بطاقة 14 مليون صوص ومصنع للسماد العضوي

 

قال عبدالرحمن حمد المانع رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنية للتصنيع الزراعي والحيواني «مزرعتي»: انطلاقاً من دعوة القيادة الرشيدة إلى الاعتماد على النفس وتحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج الغذاء والدواء وتنويع المصادر وتحقيق الاستقلال الاقتصادي، قامت المجموعة الوطنية للتصنيع الزراعي والحيواني بإنشاء مزرعة على مساحة 2 مليون متر لإنتاج الدواجن بطاقة إنتاجية تبلغ 7 ملايين طائر سنوياً كمرحلة أولى سترتفع لاحقاً لتصل إلى 14 مليوناً.

وقال المانع في تصريحات صحفية: إن مشروع «مزرعتي» يعتبر من المشاريع المتكاملة المميزة لاحتوائه على وحدة تصنيع الأعلاف بطاقة إنتاجية 175,000 طن سنوياً ومسلخ آلي متكامل بسرعة 6000 طائر بالساعة ومفقس مُجهّز بطاقة 14 مليون صوص ومصنع للسماد العضوي وقد نفذ المشروع خلال 18 شهراً مستفيداً من الخبرات المحلية والعالمية، مضيفاً أن إنتاج المشروع يغطي نسبة 40% من احتياجات السوق المحلي من الدجاج.

وأوضح أنه تم العمل لتكون المزرعة نموذجية من حيث المعايير العالمية في تربية الدواجن والتجهيزات التقنية المتطوّرة التي تستخدم أحدث التكنولوجيا والمعدات الأوربية، بالإضافة إلى تجهيز فريق عمل مؤهل ذي خبرة عالية تحت إشراف إدارة مُتخصّصة لضمان جودة المنتج وخلوه من المواد الكيماوية ومطابقته لمعايير الجودة والصحة العالمية.

وقال: المزرعة بدأت في الإنتاج الفعلي منذ شهرين وقد وصل إنتاجها بالفعل إلى الأسواق، مضيفاً أن المشروع يعتبر الأحدث على مستوى المنطقة في مجال الإنتاج الزراعي وإنتاج الدواجن وهو من أكبر المزارع على مستوى الدولة، حيث تكلّف إنشاؤه ما يزيد على 412 مليون ريال قطري،

وقال: إن المشروع سيساهم في تعزيز الإنتاج المحلي من الدواجن ويغطي نسبة كبيرة من احتجاجات السوق، لافتاً إلى أهمية مشروع «مزرعتي» بالنسبة للمجموعة تأتي من كونه خطوة متقدّمة في سياق رؤية المجموعة الاستراتيجية باتجاه تعزيز الثقة في الاقتصاد القطري وتأكيد قوة واستقرار هذا الاقتصاد خاصة في القطاعات الإنتاجية التي يجب أن تؤمّن الاكتفاء الغذائي لدولة قطر.

وأضاف المانع: من خلال «مزرعتي» نؤكد قدرة قطر والقطريين على الإنتاج والإبداع واقتراح الحلول في كل المجالات، كما نؤكد أن رؤية المجموعة تهدف إلى الاستثمار في قطاعات أساسية وحيوية كقطاع المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية.

ونوه بأن مسيرة «مزرعتي» بدأت في 2016 لتكون مشروعاً زراعياً متكاملاً يراعي أعلى معايير الصحة العالمية ويقدّم للقطريين منتجات قطرية 100% تنافس بجودتها أفضل المنتجات المحلية والمستوردة حيث لا تستخدم المزرعة أي نوع من الهرمونات أو المضادات الحيوية كاشفاً النقاب عن أن الخطة المستقبلية للشركة تتضمّن إطلاق منتجات البيض والخضراوات في المرحلة اللاحقة.

 

عبدالعزيز آل خليفة:

بنك التنمية يدعم مشروعات الأمن الغذائي

 

قال عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية: إن البنك فضلاً عن دعمه لمشروعات الأمن الغذائي الكبرى فإنه يقوم أيضاً بدعم العديد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة معبّراً عن فخر البنك بتقديم الدعم للغالبية العظمى من المزارع المحلية المنتجة سواء الخاصة بالإنتاج الزراعي أو الحيواني، لافتاً إلى أن البنك وضع برامج تمويلية مُخصّصة لكل مزرعة بما في ذلك مزارع الإنتاج الحيواني، كما أنه يدعم أصحاب مراكب صيد الأسماك ضمن استراتيجيته لدعم الأمن الغذائي في الدولة وذلك من خلال دعم أدوات الصيد.

وأوضح أن البنك لدية ثلاثة برامج رئيسية الأول لدعم الإنتاج الحيواني والثاني لدعم مزارع إنتاج الخضراوات والثالث خاص بدعم الثروة السمكية.

وتقدّم آل خليفة بالتهنئة لمجموعة المانع، لافتاً إلى أن مشروع مزرعتي يمثل أحد أوجه الشراكة المتميزة بين القطاعين العام والخاص.

وقال: لا شك أن بنك قطر للتنمية فخور بالدور الوطني الذي يقوم به في دعم مشروعات الأمن الغذائي المقامة على أرض الوطن ومنها على سبيل المثال هذا المشروع الذي قمنا بدعمه منذ البداية حتى تحوّل إلى حقيقة ملموسة على أرض الواقع وهو يمثل بالنسبة لنا أحد المحاور الهامة في آليات دعم الأمن الغذائي في البلاد.

 

المهندس عبدالعزيز الزيارة:

طرح الأغنام المدعومة للمواطنين على مدار 5 أشهر

 

قال المهندس عبدالعزيز الزيارة مدير ادارة الثروة الحيوانية ان افتتاح مزرعة مزرعتي هو تأكيد جديد على النجاح الذي تم تحقيقه فيما يتعلق بتوفير الامن الغذائي للوطن تماشيا مع استراتيجية الدولة في هذا الشأن

واضاف: هناك خطة نسير عليها بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن والارقام التي تم تسجيلها تؤكد تلك النجاحات ومنها حجم الانتاج الذي يحققه هذا المشروع المتميز وعلاوة على ذلك فإن هناك مشروعات أخرى تتعلق بالدواجن سيتم الكشف عنها قريبا ترتبط بالتصنيع

واكد انه تم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن اللاحمة اما فيما يتعلق بالبيض فقد تم تحقيق نتائج ممتازة سيتم الكشف عنها في المعرض الزراعي الذي سينطلق الاسبوع القادم

وقال ان اجمالي الثروة الحيوانية في قطر يبلغ مليون و589 الف رأس بينها مليون رأس من الاغنام و 400 الف ماعز,لافتاً الى المبادرة التي اطلقتها وزارة البلدية والمتعلقة بدعم اصحاب العزب والمزارع هي احد اشكال الدعم التي تقدمها الوزارة لدعم المنتج المحلين حيث نقوم بشراء الاغنام من المنتجين واصحاب العزب بسعر مناسب وبيعها للمواطن بسعر مدعوم وستكون المبادرة على مدار 5 اشهر في العام خلافا لما كان عليه الحال في السابق حيث كانت فترة الدعم هي شهرين فقط .